أخبارمصر

بعد معاناة واعتقالات.. “ليلى سويف” تتسلم رسالة من علاء عبد الفتاح

أعلنت الدكتورة ليلى سويف، والدة الناشط السياسي المعتقل “علاء عبد الفتاح”، استلامها خطابًا من نجلها علاء من محبسه، بعد أسابيع من المحاولات والشكاوى والضرب والسحل والاعتقالات أمام بوابة سجن طرة.

وكشفت سويف أنها استلمت الخطاب بعد وعود من مأمور قسم شرطة المعادي بذلك.

وقالت الدكتور ليلى سويف في تدوينة على الفيسبوك: “أخيرا استلمت جواب من علاء.. رحت النهارده السجن بناء على كلام مأمور قسم المعادي امبارح معايا، وفعلا استلمت جواب من علاء وهو كويس وبيسلم على الناس كلها وراسم رسم لخالد فواضح انه كويس فعلا”.

وتابعت قائلة: “أشكركم كلكم على اهتمامكم ومساندتكم، ومشاركتي القلق والفرحة، واتمنى إن لا نتوقف عن الاهتمام بالموضوع ده لحد ما يبقى كل سجين في مصر مسموح له بالتواصل المنتظم مع أهله”.

كانت سويف قد لجأت إلى قسم شرطة المعادي، أمس الأحد، لتحرير محضر بتسليمها بعض المستلزمات لعلاء، وامتناع إدارة السجن عن تسليمها خطابًا منه.

كانت أسرة الناشط “علاء عبد الفتاح”، قد حاولت على مدار أسابيع الحصول على رسالة منه دون جدوى للاطمئنان عليه في ظل الأنباء المتداولة عن إصابات بالجملة في سجن طرة بفيروس كورونا.

وتعرضت أسرة علاء للاعتداء والضرب والسحل يوم 22 يونيو من طرف “بلطجيات” تابعات للشرطة أمام السجن على مرأى ومسمع من قوات الأمن.

كما قامت قوات أمن بزي مدني، باختطاف شقيقة علاء الصغرى “سناء”، من أمام مكتب النائب العام أثناء تقدمها مع والدتها ليلي سويف وشقيقتها الكبرى “منى”، بلاغ بالاعتداء عليهن.

وظهرت بعد ساعات سناء أمام نيابة أمن الدولة التي قررت حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيق بتهمة “نشر أخبار كاذبة، والتحريض على ارتكاب جرائم إرهابية، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى