مصر

 بعد 77 يوماً من الإصابة.. “وائل الإبراشي” يغادر المستشفى عقب تعافيه من كورونا

بعد  77 يوماً من الإصابة بالفيروس والعزل، غادر اليوم الثلاثاء، الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية، وائل الإبراشي، المستشفى متوجهاً إلى منزله، بعد تعافيه من فيروس كورونا.

وقالت مصادر إعلامية، إن الإبراشي تعافى مؤخراً من الإصابة بكورونا، وغادر المستشفى متوجهاً إلى منزله عقب تحسن حالته الصحية.

من جانبه، قال رئيس لجنة مكافحة كورونا بوزارة الصحة حسام حسني، في تصريحات متلفزة، إن “حالة الإبراشي تحسنت كثيراً وتعافى تماماً من الفيروس، وأصبحت المسحة الخاصة به سلبية”.

وأضاف حسني خلال مداخلة ببرنامج “حديث القاهرة”، على قناة “القاهرة والناس”، أن الإبراشي لن يتعرض لأي أمراض مزمنة إثر إصابته بالفيروس، كما أن نسبة الأوكسجين جيدة .

وتابع: “الإبراشي لم يصب بأمراض مزمنة في الرئة، حالة الرئة في تحسن واحتياجه للأكسجين تراجع”.

وائل الإبراشي

ومن المتوقع أن يعود الإبراشي للشاشة بعد 45 يوماً، وذلك حسب مصادر مطلعة على حالته الصحية التي أكدت أنه سيكون في منزله، وبعدها يقضي فترة نقاهة أخرى بعيداً عن المستشفى قبل أن يقرر العودة لعمله مذيعا في برنامج التاسعة على شاشة القناة الأولى.

وفي 27 ديسمبر الماضي، كشفت وسائل إعلام محلية عن إصابة الإبراشي بكورونا، ما اضطره إلى الانتقال للمستشفى لتلقي العلاج، حيث بقي 77 يوما.

والإبراشي من مواليد مركز شربين في محافظة الدقهلية، ويبلغ من العمر 59 عامًا، وبدأ حياته المهنية صحفياً في روزا اليوسف، وسبق اتهامه فى العشرات من قضايا النشر، وحالياً يقدم برنامج “التاسعة” على شاشة القناة الأولى بالتلفزيون الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى