مصر

 بلاغ ضد الفنانة “مها أحمد” بعد نشر محادثة لها احتوت على إيحاءات مثلية شاذة

تقدم محامي ببلاغ إلى النائب العام، يطالب فيه بإحالة الممثلة “مها حمد” إلى مستشفى الأمراض العقلية، والتحقيق معها، بعد تسريب محادثة لها تضمنت عبارات وإيحاءات جنسية شاذة.

بلاغ ضد مها أحمد

وقال البلاغ الذي تقدم به المحامي “أيمن محفوظ”، أن الممثلة مها أحمد نُشر لها محادثة على تطبيق “بيجو لايف”، مع أحد الشباب المثليين واحتوى على عبارات وإيحاءات جنسية شاذة.

وأكد محفوظ أن المحادثة حملت إيحاءات جنسية وتحريضاً على اللواط والترويج للشذوذ من جانب الفنانة “مها أحمد”، التي كانت بصحبة أحد الشباب الشواذ.

وكشف ترديد كلمات إباحية صريحة في المحادثة تحرض على اللواط وتضرب في سمعة الأطباء والصيادلة.

التحريض على الشذوذ

وأضاف محفوظ في بلاغه أن تلك الألفاظ والعبارات الإباحية كانت مع ضحك هيستيري من الفنانة غير مبرر وغير عقلاني، ما يدل على أن الفنانة مها أحمد كانت بلا وعي لما تفعله، غير أنها كانت تعاني من تعاطي مخدر أو أنها أصيبت بهلوسة عقلية.

وتابع: “تلك المحادثة تمثل جرائم التحريض على اللواط والفسق والفجور وإساءة استعمال الإنترنت والمعاقب عليها طبقا لنصوص قانون مكافحة الدعارة رقم 10 لسنة 1961 والمادة 178 عقوبات والمادة 25 و26 من قانون الإنترنت الجديد”.

وطالب المحامي في ختام بلاغه الذي حمل رقم 127292، بالمطالبة بسرعة التحقيق مع الفنانة مها أحمد، وأن يتم دعوتها للتحقيق من خلال بياناتها، وعرضها علي طبيب مختص من أجل الكشف على قواها العقلية وهل تتعاطى المخدرات أو المسكرات من عدمه.

كما الأمر وطالب بتقيم الأمر، وكيف وصلت لتلك الحالة وتقديمها للمحاكمة العاجلة على ضوء تلك التقارير الطبية لحالتها العقلية، مع اتخاذ اللازم قانونًا.

وبعدج البث، تصدرت مها أحمد تريندات مواقع التواصل الإجتماعي، وشن المتابعون هجوما كبيرا على الفنانة بسبب البث المباشر التي أجرته والحديث التي تحدثت عنه، رافضين الحوار الذي اعتبروه منافيا للدين والقيم وعادات المجتمع المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى