مصر

 بلاغ يتهم المذيع “أحمد منصور” بإثارة الفتنة والتحريض على مصر وقياداتها

تقدم المحامي المصري “طارق محمود”، ببلاغ إلى النائب العام “حمادة الصاوي”، اتهم فيه مذيع قناة الجزيرة “أحمد منصور”، بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وإثارة الفتنة والتحريض على مصر وقياداتها.

وكشفت صحف محلية مصرية، نص البلاغ رقم 8013 لسنة 2020 بلاغات النائب العام، وجاء فيه: “المذيع أحمد منصور والذي يحمل الجنسية المصرية ويعمل بقناة الجزيرة القطرية الداعمة للإرهاب الموجه ضد مصر والمحرضة على مؤسساتها دأب عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك وتويتر على إثارة الفتنة الداخلية للبلاد، والتحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها”.

وزعم البلاغ أن “منصور” تعمد نشر أخبار كاذبة من شأنها “تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين وزعزعة الاستقرار الداخلى للبلاد والتحريض على قيادات الدولة تنفيذًا للأوامر والتعليمات الصادرة له من المخابرات القطرية مقابل مبالغ مالية يتلقاها بصفة منتظمة”.

وأضاف البلاغ أن أحمد منصور “يتعمد نشر فيديوهات مفبركة عن الوضع الداخلى للبلاد بغرض نشر الفوضى والاضطرابات وإثارة الفتنة ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها الدستورية والتشريعية”.

وادعى البلاغ أن منصور يعد من القيادات الإخوانية الفاعلة التى تعمل على تقويض أركان الدولة المصرية والتحريض عليها والإساءة اليها وتشويه صورتها في المحافل الدولية.

كما زعم أن الجرائم التي يرتكبها منصور – المقيم فى قطر بصفة دائمة -، “مؤثمة قانونا بموجب نصوص المواد 171،172،176،188،86 من قانون العقوبات المصري والتي تصل عقوبتها الأشغال الشاقة المؤبدة”.

وطالب المحامي “طارق محمود” في ختام بلاغه بـ :

– فتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم

–  إصدار أمر ضبط وإحضار لأحمد منصور لارتكابه الجرائم المنوه عنها بالبلاغ.

– وضع اسم أحمد منصور على قوائم ترقب الوصول.

–  إخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسم أحمد منصور على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية.

– إحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي يتقدم فيها المحامي “طارق محمود” ببلاغات ضد مذيعي قناة الجزيرة القطرية، حيث تقدم في فبراير الماضي ببلاغ آخر إلى النائب العام، قيد تحت رقم 8009 لسنة 2020، اتهم فيه مذيع قناة الجزيرة “جمال ريان”، بالتحريض على قتل عبد الفتاح السيسي، والإساءة للدولة المصرية ومؤسساتها.

واتهم المحامي، المذيع جمال ريان، بـ”الإساءة إلى الدولة المصرية ومؤسساتها، وتعمده الإضرار بالصالح العام، ونشر الفوضى في البلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين، وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد”.

كما طالب بـ”فتح تحقيقات موسعة وعاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم، وإصدار قرار فوري وعاجل بضبط وإحضار المقدم ضده البلاغ جمال ريان، وكذلك طالب بوضع اسم المقدم ضده البلاغ على قوائم ترقب الوصول”.

ودعى محمود إلى إلقاء القبض على ريان فور وصوله، وإخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسمه على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه، وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى