سوشيال

بلاغ يتهم مخرج فيلم ريش بالإساءة للدولة المصرية

تقدم محامي تابع للأجهزة الأمنية، ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد مخرج وسيناريست ومنتج فيلم ريش بزعم إساءته للدولة المصرية.

الإساءة للدولة المصرية

وقال المحامي إنه عقب عرض الفيلم بنحو ساعة سادت حالة من الغضب الشديد من قبل الفنانين والمشاركين بالمهرجان حال مشاهدتهم للعرض الأول للفيلم سالف الذكر، بل وتطور الأمر إلى مغادرة بعضهم لقاعة العرض، غضبا ومن بين ذلك الفنان شريف منير والفنان أحمد رزق والفنان أشرف عبد الباقي والمخرج عمر عبد العزيز.

واتهم الفيلم بنقل صورة مسيئة وغير حقيقية لحياة المصريين والمجتمع المصري.

فيلم ريش

وأضاف المحامي، أن صناع فيلم ريش، قد أساءوا للدولة المصرية وذلك لتعمدهم إظهار صورة مسيئة وغير حقيقية لحياة المصريين والمجتمع المصرين وطالب إحالة المبلغ ضدهم للمحاكمة الجنائية العاجلة.

و فى تعليقه قال الفنان العالمي عمرو واكد: الدولة التي تتضرر من فيلم تبقى دولة تعبانة قوي يا معلم. ومجرد نزول خبر كلح زي ده (غير البلاغ طبعا) هو اهانة لمفهوم الدولة اصلا. الفيلم ممكن يبقى اهانة لعصابة، اما بالنسبة للدولة (اللي هي بجد يعني) الفيلم ده بيدعمها ولازم افلام كتير تتأثر بالواقع وتبدع زيه كده. مبروك لصناع “ريش”..

أما الفنان خالد سرحان فسخر من الممثل شريف منير، وقال بحط بنزين من وطنية اهو عشان شريف منير مايزعلش !!

فيما قال قال الناقد الفني المصري طارق الشناوي، إن فيلم “ريش” المتهم بالإساءة لمصر يسلط الضوء على العشوائيات.

وأوضح أن “من حق أي إنسان أن يستاء من عمل فني يرى أنه يمثل إساءة لدولته، ولكن ليس من حق أحد استخدام سمعة مصر من أجل تسجيل مواقف بعينها”.

وتابع: “البعض طلب بسحب الجنسية المصرية من المخرج يوسف شاهين في التسعينيات بسبب فيلم قصير هاجم فكرة شبيه لفيلم ريش”، ذاكرا أن الفيلم رغم الجدل المثار حوله سواء من الوسط الفني أو سياسات البعض يعتبر من أهم أفلام الألفية الثالثة لأنه حصد جائزتين من مهرجان كان بالاضافة إلى حصوله على جوائز أخرى من مهرجانات أخرى وآخرهم مهرجان الجونة.

وأردف: “ينبغي ألا نستخدم جملة (سمعة مصر) في الاعتراض على الأعمال الفنية”.

أكد الشناوي أن فيلم “ريش” جيد فنيا ولكنه غير جماهيري ويختلف عما اعتاد عليه المشاهد المصري، ومختلف عما تعود عليه المشاهد، مؤكدا أنه لا يوجد عمل فني يجرؤ على الإساءة لمصر، بتاريخها وقيمتها، لأن تناول شخصيات فقيرة أمر يحدث في كل سينمات العالم.

وقال عبد الرحمن: دميانه نصار حنا. 39 سنة. كل فنانين مصر اشتغلوا على مدى عقود وعمر ما حد فيهم عرف يعدي جنب مهرجان كان. دميانه ومن اول ظهور لها كسرت المهرجان بموهبتها ولأنها قدمت الواقع مش افلام الخيال العلمي اللي بتقدمه الأجهزة الأمنية. مبروك دميانه وان شاءالله اللي جاي احسن. #فيلم_ريش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى