اقتصاد

“بلومبيرج”: “حياة المصريون صعبة.. وثلثهم تحت خط الفقر”

كشفت شبكة “بلومبيرج” الأميركية، في تقرير مخصص أعدته عن الاقتصاد المصري، أن المصريين يعيشون حياة صعبة، كما أن ثلثهم يندرج تحت خط الفقر.

حيث قالت الشبكة في تقريرها: “يعيش المصريون العاديون حياة صعبة، حيث يعاني ثلث السكان تقريبًا من الفقر، وهذا تقريبًا ضعف ما كان عليه الرقم في مطلع القرن، وذلك بحسب ما تقوله الحكومة، والتي حددت خط الفقر عند 45 دولارًا في الشهر.

فعلى الرغم من بدء تباطؤ التضخم، إلا أن الشركات حذرة، ولا يكاد يوجد استثمارات أجنبية جديدة، فيما عدا في قطاعي النفط والغاز حيث ثقة الشركات الخاصة تبدو مهزوزة”.

وأشارت الشبكة إلى أن معظم المصريين “يعانون بشدة بسبب خفض قيمة العملة بما جعل الجنيه يفقد أكثر من نصف قيمته، وكذلك بسبب تقليص الدعم، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل حاد.

بينما ارتفع متوسط دخل العائلة السنوي بنسبة 33 % من 2015 إلى 58.900 جنيه مصري (3،560 دولار) في العام الماضي، إلا أنه انخفض بنسبة 20 %، حينما تم تعديله ليأخذ بالاعتبار نسبة التضخم”.

ونوهت الشبكة عن تصريح وزيرة التخطيط «هالة السعيد» قبل أيام حين قالت: إن “الإجراءات التي اتخذت لتحسين الإنفاق الاجتماعي ساعدت في الحد من الوصول إلى معدلات أعلى من الفقر، وإن تحسينات أكبر تحققت منذ ذلك الحين، ولكن نتائجها لا يعكسها المسح الأخير”.

يأتي التقرير بالتزامن مع إعلان صندوق النقد الدولي، تسليم مصر آخر دفعة للقرض البالغ 12 مليار دولار، والذي اتفق عليه في 2016، وفي ظل ظروف اقتصادية صعبة يعيشها المواطن المصري، رغم الوعود المتكررة بتحسين الوضع الاقتصادي.

يُذكر أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، قد أعلن أواخر الشهر الماضي عن ارتفاع معدلات الفقر في البلاد إلى 32.5 % من عدد السكان بنهاية العام المالي 2017/ 2018، مقابل 27.8 % لعام 2015/ 2016، بنسبة زيادة بلغت 4.7 %، وهي أكبر زيادة لنسبة الفقر في البلاد منذ 19 عامًا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات