مصر

بلينكن يدعو مصر لتحقيق تقدم دائم وملموس في حقوق الإنسان

طالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أثناء استقباله نظيره المصري سامح شكري في واشنطن، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدم دائم وملموس  على صعيد حقوق الإنسان في مصر.

جاءت تصريحات بلينكن، خلال مشاركته في مؤتمر صحفي مشترك مع شكري، مساء الاثنين، بعد اجتماعات الحوار الاستراتيجي بين البلدين في واشنطن

ملف حقوق الإنسان

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إن “تحقيق تقدم ملموس ودائم في مجال حقوق الإنسان ضروري لتعزيز علاقاتنا الثنائية”.

وأضاف: “الولايات المتحدة ستواصل دعم هذه الجهود بكل الوسائل”، مؤكدا أن هذه المسألة ستدرج على جدول أعمال المحادثات بين الوفدين التي تستمر يومين.

ورحّب بلينكن بإطلاق الحكومة المصرية استراتيجية بشأن حقوق الإنسان، ولكنه أكد أن “هناك قضايا أخرى تهمنا حيث يمكن اتخاذ خطوات إيجابية. ليس لأن الولايات المتحدة أو غيرها تطالب بذلك بل لأن ذلك يصب في مصلحة المصريين”.

من جانبه، زعم سامح شكري إن هناك “عملية تدريجية خاصة بكل بلد”، مشيرا إلى أنه يجب الأخذ في الاعتبار “خصوصية البلد” الدينية والاجتماعية والثقافية.

الحوار الاستراتيجي

في الوقت نفسه، أكد أنتوني بلينكن، أن الحوار الاستراتيجي الذي انطلق مساء أمس بين الولايات المتحدة ومصر، هو الأول منذ عام 2015.

وقال بلينكن في المؤتمر الصحفي إن واشنطن ستعمل على “تعزيز حرية التعبير والصحافة” في مصر، مشددا على أن العلاقة الأمريكية المصرية “قوية وراسخة”.

وأوضح أن الولايات المتحدة استثمرت “120 مليار دولار في مصر خلال خمس سنوات”.

وشدد بلينكن على أن الولايات المتحدة تتشارك مع مصر “المخاوف ذاتها تجاه ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة والعالم”.

وأكد الوزير الأمريكي أن “حصول إيران على سلاح نووي سيزعزع الاستقرار في المنطقة”.

وقال أن “القاهرة والخرطوم تتشاركان المصلحة في عودة العملية الديمقراطية في السودان”.

ومن المقرر أن تتضمن “جلسات الحوار الاستراتيجي التباحث حول عدد من مجالات التعاون، من بينها الموضوعات السياسية، والاقتصادية، والقضائية، والقنصلية، وحقوق الإنسان، والتعليمية والثقافية، فضلاً عن تبادل الرؤى والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى