مصر

بومبيو يعبرعن غضبه للسيسي: وفاة قاسم “مأساوية وعبثية”

عبر وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، اليوم الأحد، عن غضبه خلال لقائه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بسبب مقتل المواطن الأميركي “مصطفى قاسم” داخل سجن مصري.

وكتب بومبيو على حسابه في تويتر قائلًا: “التقيت الرئيس السيسي اليوم وبحثت معه الوفاة المأساوية وغير المبررة للمعتقل الأميركي مصطفى قاسم في مصر”.

وأضاف بومبيو في التغريدة: “بخصوص ليبيا، اتفقت مع السيسي على الحاجة الملحة للعودة إلى عملية سياسية ترعاها الأمم المتحدة ووقف لإطلاق النار”.

كما أفاد مسؤول أمريكي، بأن وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، أعرب لعبد الفتاح السيسي عن غضب واشنطن لوفاة مواطن أمريكي في سجون مصر.

كان القضاء المصري قد أصدر حكما بسجن قاسم 15 عاما، بعدما ألقي القبض عليه في 2013، ضمن ما يعرف بقضية “فض اعتصام رابعة”.

ومنذ سبتمبر 2018، خاض قاسم أكثر من مرة إضرابا عن الطعام احتجاجا على سجنه المهينة والمسيئة، بينما حذّر محاميه، في فبرايرالماضي، من أن حالة قاسم الصحية سيئة جدا، خاصة وأنه يفقد وزنه وشعره بشكل مستمر.

يذكر أن قاسم كان قد وجه رسالة إلى الرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس، في 2018، طالب منهما “التدخل والضغط على السلطات المصرية للإفراج عنه، مؤكدا أنه كان في زيارة عمل لمصر، وتم إلقاء القبض عليه دون وجه حق”.

كانت وفاة قاسم قد أثارت غضبًا واسعًا داخل الكونجرس الأمريكي.

حيث قال السيناتور الديمقراطي الشهير، “كريس ميرفي” في تغريدة على تويتر “إن المواطن الأميركي مصطفى قاسم توفي بعد ست سنوات في سجن مصري مثله مثل آلاف السجناء السياسيين في البلاد”.

وشدد ميرفي أنه ينبغي على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تذكير مصر بأن المساعدات العسكرية مرتبطة قانونا بالإفراج عن السجناء، بمن فيهم ستة أميركيين على الأقل.

كما صرح السيناتور الديمقراطي “باتريك ليهي”، بأن مصطفى قاسم مواطن أميركي بريء أُلقي القبض عليه وأُدين بصورة غير مشروعة، مع نحو سبعمئة آخرين بمحاكمة مزيفة.

وأضاف: “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رفض مناشدات المجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة التي تتلقى حكومته منها مليارا ونصف مليار دولار كمساعدات سنوية”.

وتابع ليهي: “على البيت الأبيض استخدام نفوذه لمواجهة السيسي، الذي وصفه الرئيس ترامب بأنه الدكتاتور المفضل لديه”، مضيفًا : “الوقت حان لأن يدرك الكونجرس والبيت الأبيض أن الولايات المتحدة لا تستطيع الاستمرار في مكافأة مثل هذا السلوك الشائن”.

كما تواصل الاهتمام بوفاة المواطن المصري الأمريكي مصطفى قاسم في السجن بمصر فى الصحافة العالمية . 

وطالب عضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي، في خطاب موجه للرئيس دونالد ترامب، بفرض عقوبات على المسؤولين المصريين المتسببين في وفاة قاسم.

 ووصف النائبان، كريستوفر فان هولين و باتريك ليهي، المعاملة التي تلقاها قاسم في السجن بالـ “بشعة”، خاصة وأن مصر أحد أبرز متلقي المعونات العسكرية الأمريكية، حسبما نقلت واشنطن بوست عن الخطاب. 

كما طالب محمد سلطان، السجين السابق في مصر والذي يحمل الجنسيتين المصرية والأمريكية، في مقال للرأي نشرته واشنطن بوست، الحكومة الأمريكية بطلب إخلاء سبيل “المحتجزين دون وجه حق”. 

ونشرت صحيفة الإندبندنت مقالا مشابها كتبه عمر سليمان والذي لديه أخ محتجز أيضا في السجون المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى