مصر

 بيان للمعارضة المصرية في الخارج.. “يحيي حراك 20 سبتمبر ويتعهد بتوحيد الصف”

أعلنت قوى وشخصيات معارضة مصرية في الخارج، أمس الإثنين، دعم الحراك الشعبي الذي خرج في 20 سبتمبرالجاري، للمطالبة برحيل نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

بيان مشترك

جاء ذلك في بيان مشترك وقعت عليه قوى وشخصيات معارضة، بينها “التحالف الوطني لدعم الشرعية، جماعة الإخوان، والبرلمانيون المصريون بالخارج، وأيمن نور، ومحمد الفقي، وجمال حشمت، ومحمد الصغير”، وأحزاب “غد الثورة”، و”الفضيلة”، و”الحزب الإسلامي”.

وقال البيان المشترك: “ها هو الشعب المصري العظيم يخرج متحديًا القمع كاسرًا جدار الخوف، ليعلنها مدوية (ارحل)، و(مش عايزينك)، و(يسقط يسقط حكم العسكر)، و(ارحل يا بلحة)، مستعيدًا أيضًا هتافات ثورة يناير الخالدة، ومؤكدًا وفاءه لها ولمبادئها وشهدائها”.

وأضاف: “القوى والرموز الوطنية بمختلف توجهاتها السياسية الموقعة على هذا البيان لتثمن عاليا خروج الشعب المصري، رافضًا للنظام مدافعًا عن حقه في الحياة والسكن والكرامة والحرية، مواجهًا للقمع وللظلم والاستبداد والاستعباد الذي كان أحدث حلقاته قانون الجباية على بيوت المواطنين البسطاء، تحت مسمى قانون التصالح، ساعيًا لعيشة كريمة وحرية وعدالة اجتماعية لطالما حرم منها”.

وتابع البيان المشترك: “إننا ومواكبة لهذا الحراك الشعبي العظيم نؤكد أننا كنّا ولا زلنا مع شعبنا، ندفع معه ضريبة الحرية، كما أننا ماضون في طريقنا لنبذ خلافاتنا، وتوحيد صفوفنا، وفاءً لنضالات شعبنا، ووفاءً لدماء شهدائنا، وعزمًا أكيدًا على تخليص وطننا من هذه العصابة، الغاصبة للحكم، القاهرة للشعب، الخائنة للوطن”.

وزاد: “كما أننا نجدد العهد لأسرانا الأبطال أننا لن ندخر جهدًا في التحرك من أجلهم، حتى نهنأ بهم جميعا أحرارًا وسط أهليهم وشعبهم، مشاركين في مسيرة نهضة واستقلال وطنهم”.

وأكدت قوى المعارضة في الخارج، أن ما جرى هو “مقدمة لحراك أوسع وانتفاضة كبرى تعم القطر المصري كله، ولن يتوقف حتى يتم تحرير مصر من مغتصبيها”.

احتجاجات سبتمبر

كانت مظاهرات عدة قد خرجت في مدن ومناطق مصرية، خلال اليومين الماضيين،  تطالب برحيل السيسي، نتج عنها اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، وقطع لعدد من الطرق، وحرق لمدرعات الشرطة بالزجاجات والحجارة.

ووثق عدد من المتظاهرين في مقاطع الفيديو، خروج المتظاهرين بمناطق البساتين في قلب القاهرة، وجزيرة الوراق والعياط وأطفيح وقرى الديسمي وصول ونزلة الأشطر في الجيزة، والقناطر الخيرية في القليوبية، وكفر الدوار في البحيرة، وطريق الإصلاح بالمعمورة في الإسكندرية؛.

ذلك فضلًا عن خروج تظاهرات في المنيا وأسيوط وسوهاج وأسوان، وسط حالة من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب السيسي بالرحيل، منها: “قول ماتخافش… السيسي لازم يمشي”، و”ارحل يا بلحة”،  و”لا إله إلا الله… السيسي عدو الله”، و”يسقط يسقط حكم العسكر”، و”يالي ساكت ساكت ليه… بكرة يهدوا البيت عليه”.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى