غير مصنف

 بيان من الاشتراكيون الثوريون يصف تصريحات وزير الإعلام بـ”الوقاحة”

وصفت حركة “الاشتراكيون الثوريون”، اليوم الجمعة، تصريح وزير الإعلام في الحكومة المصرية “أسامة هيكل” حول تعامل الدولة مع خطر تفشّي وباء كورونا بـ “الوقاحة”.

وقالت الحركة في بيان لها نشرته على الفيسبوك، تحت عنوان “إلى النظام وحكومته.. تحملوا مسؤولياتكم”، أن تصريح وزير الإعلام لا يمكن وصفه بغير الوقاحة.

وتابع البيان: “خرج علينا أمس وزير إعلام النظام موجهًا كلامه للمواطنين قائلًا أن مصر قد تطبق حظرًا شاملاً، وألقى باللوم على المواطنين في حالة تفشي الوباء، وختم كلامه بـ “تحملوا مسؤولياتكم”.

ولفت بيان الحركة إلى تغيرًا في نبرة الحكومة في التعامل مع الوباء خلال الأسبوع الجاري. وأضافت: “بعد التباهي بإجراءات وزارة الصحة والحكومة خلال الأسابيع الماضية بدأت أصوات من هنا وهناك تحاول التمهيد لمرحلة يبدو أنها قادمة لا محالة، وهي مرحلة تفشي الوباء.

وتابع البيان: “الحكومة ومتحدثها يحاولون أن يلقوا باللائمة على المواطنين بينما لم تقدم لهم الحكومة ما يعينهم على التباعد الاجتماعي”.

وأشارت الحركة إلى أنه منذ بداية الأزمة وهي تطالب بتوفير الدعم اللازم للعمال والمواطنين ليتمكنوا من ممارسة التباعد الاجتماعي بشكلٍ فعّال، بدلًا من الإجراءات الشكلية التي اتخذتها الحكومة كحظر للتجول ليلًا مع استمرار كافة المصانع في العمل بكامل طاقتها!.

المطالب.

ووجهت الحركة مطالبها إلى النظام المصري، قائلة: “نحن نكرر مطالبنا مرة أخرى قبل انفجارٍ بات أقرب مما كنا نتصور جميعًا”.

والمطالب هي:

– تخفيف التكدس في السجون وأماكن الاحتجاز بما يسمح بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي والنظافة والتطهير، وهو ما لن يتحقق إلا بالتوسع في إطلاق سراح المحبوسين احتياطيًا، ومن لا يشكلوا خطرا على المجتمع، ومن يمثل وجودهم في السجون خطرا عليهم من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

– الاستعداد عبر تأميم المنشآت الصحية الخاصة وغرف العناية المركزة مؤقتًا لصالح جهود مكافحة الوباء.

– الاستفادة من الفنادق والمنشآت السياحية في جهود مكافحة الوباء وتفشيه المحتمل.

– نطالب بفرض ضريبة خاصة على كل من تتجاوز ثرواتهم 2 مليون جنيه بنسبة 1% لمرة واحدة لصالح جهود مكافحة الوباء.

– توفير مستلزمات الوقاية والتطهير والتعقيم والنظافة الشخصية للأسر الفقيرة عبر البطاقات التموينية مجانًا.

-التدعيم الحكومي لاختبارات الكشف عن الفيروس بحيث يكون في متناول الجميع.

– إجازات مدفوعة لأرباب الأسر التي تضم أطفالًا طالما استمر تعليق الدراسة وأن يشمل ذلك القطاع الخاص.

– إلزام القطاع الخاص بتشغيل عمالة من المنزل مؤقتًا طالما كان ذلك ممكنا دون انتقاص من الأجر.

– توفير دعم مادي لا يقل عن 1500 جنيهًا شهريا للفرد لعمال اليومية والعاطلين عن العمل، حتى يتسنى اتخاذ قرار بتعليق العمل بالمترو والمواصلات العامة مؤقتًا وتطهيرها.

– وقف تحصيل فواتير المرافق، ليس فقط لتخفيف الأعباء عن الأسر، ولكن لتقليل فرص انتقال العدوى إلى محصلي الفواتير ونقلهم لها، والمطالبة أيضا بتخفيف أعباء إيجارات المساكن.

يذكر أن وزير الاعلام “أسامة هيكل” كان قد صرح أمس الخميس، في لقاء على قناة “صدى البلد”، أنه من الوارد تطبيق حظر التجوال الكامل لمواجهة فيروس كورونا، في حال تفاقم الوباء وانتشاره.

وأضاف هيكل: “إذا لم يتحمل المواطن مسؤوليته 100% فلن تنجح أي جهود لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وألقى هيكل باللوم على المواطنين في حالة تفشي الوباء، وختم كلامه بـ “تحملوا مسؤولياتكم”.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى