مصر

تأييد إسقاط عضوية مالك صيدليات العزبي: ووقفه لمدة سنة

قضت محكمة الأمور المستعجلة المنعقدة فى عابدين، برفض استشكال أحمد عاصم العزبى صاحب صيدليات “العزبى” على حكم محكمة استئناف القاهرة بتأييد قرار النقابة العامة لصيادلة مصر، وتأييد حكم إسقاط عضويته ووقف مزاولة المهنة لمدة سنة.

وكان المدعى يطالب بوقف الحكم رقم 5213 لسنة 134 الصادر بإسقاط عضويته من نقابة الصيادلة لحين الفصل فى الطعن المقدم أمام محكمة النقض.

مالك صيدليات العزبي

وأشارت صحيفة الدعوى، إلى أن المستشكل تنازل عن العلامة التجارية “العزبى” إلى شركة المها للأعمال الهندسية والتجارة والمقاولات العامة والخاصة.
وأضافت أن هذه العلامة التجارية هى سبب العقوبة المقضى بها من لجنة التأديب الابتدائية بنقابة الصيادلة، وبذلك قد زال سبب الحكم المستشكل فى تنفيذه.

وقالت المحكمة فى حيثيات الحكم أنه بتاريخ 29 فبراير 2016 احال مجلس نقابة صيادلة القاهرة الصيدلى أحمد عصام راغب العزبى، صاحب صيدليات العزبى وعدد من الصيادلة إلى هيئة التأديب لمساءلتهم عما هو منسوب إليهم من قيام الأول باستعارة أسماء الصيادلة من الأول حتى السادس عشر لتمكينه من فتح أكثر من صيدلية وقيام المذكورين ببيع اسمهم التجارى لصاحب سلسلة صيدليات العزبى ، بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيادلة و بالمخالفة لآداب المهنة.

شطب رشدي والعزبي

وبالإضافة إلى شطب صاحب صيدليات العزبي، أخطرت الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة في 26 أغسطس الماضي، نقابة الصيادلة بالقاهرة، بشطب حاتم رشدي، وأحمد العزبي، المالكين لسلسلة صيدليات العزبي و صيدليات رشدي، نهائيا من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة والسكان.

وقالت نهال الشاعر، رئيس إدارة العلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، في تصريحات صحفية: “إنه جرى إخطار النقابة أواخر يونيو الماضي بهذا القرار، بناء على الحكم القضائي الصادر في هذا الشأن”.

وأوضحت “إدارة العلاج الحر” في خطابها، أنه جرى شطب كل من الدكتور “عزبي” و”رشدي”، وإيقاف باقي الصيادلة الواردة أسماؤهم في الحكم الصادر بالاستئناف رقم 5214 ورقم 5213 لمدة عام، وجرى التأشير بذلك في سجلات الصيادلة.

وفى 20 نوفمبر الماضي رفضت محكمة الأمور المستعجلة استشكال صاحب صيدليات رشدي (حاتم رشدي) على الحكم الصادر ضده، بشطبه وإسقاط عضويته من سجلات نقابة الصيادلة ومجازاة 11 صيدلانيا بالوقف عن مزاولة المهنة لمدة عام.

من جانبه، قال محمد فكري، الحارس القضائي لنقابة صيادلة مصر: إن شطب سلاسل صيدليات رشدي والعزبي من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة، ليست حالة خاصة أو استثنائية.

مضيفا أن قواعد القانون مجردة، ومن يرتكب مخالفة، يطبق عليه القانون فورا.

فى المقابل تساءلت نقابة صيادلة القاهرة في بيان عن ملاك صيدليات 19011: “من أين لمجموعة من 7 صيادلة امتلاك 100 صيدلية خلال سنتين فقط؟ من أين لهم كل هذه الأموال التي بها امتلكوا 100 صيدلية على مستوى الجمهورية، وأيضا أنفقوا عشرات الملايين على وسائل الدعاية لكيانهم هذا؟ متوجهين بهذا التساؤل إلى الأجهزة المعنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى