مصر

تأييد حبس مجدي عبد الغني لامتناعه عن تسليم ميراث أقاربه

أصدرت محكمة جنح الدقي، اليوم، حكماً بقبول معارضة مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، على حكم حبسه سنة وتغريمه 100 ألف جنيه؛ كما قررت المحكمة قبول المعارضة شكلًا وفي الموضوع تأييد الحكم المعارض فيه وحبسه.

حبس مجدي عبد الغني

وفي شهر أكتوبر الماضي قضت محكمة جنح الدقي بحبس مجدي عبدالغني 6 سنوات، وغرامة مالية 300 ألف جنيه في 3 قضايا امتناع عن تسليم ميراث أقاربه، وكفالة قدرها 5 آلاف جنيه عن كل قضية من القضايا الثلاثة، لإيقاف التنفيذ.

وصدر الحكم في القضية الأولى بالحبس سنتان وغرامة 100 آلف جنيه وكفالة 5 آلاف جنيه، وهو نفس الحكم فى القضية الثانية والثالثة.

وبالإضافة إلى تأييد حبس مجدي عبد الغني فى قضايا ميراث، كانت اتهامات سابقة بالفساد قد وجهت لمجدي عبد الغني أثناء عضويته في اتحاد الكرة.

وعقب الخسارة المهينة لمصر أمام جنوب إفريقيا بهدف دون رد، تقدم المحامي المثير للجدل سمير صبري، ببلاغ ضد مجدي عبد الغني متهما إياه ببيع التذاكر في السوق السوداء، وتقاضيه عمولات كي يتعاقد اتحاد الكرة المصري مع المدرب خافيير أجيري.

كما اتهم بعض أعضاء الاتحاد السابق ، زميلهم عبد الغني بالتلاعب بالتذاكر.

مشاكل على الميراث

كان عدد من أقارب اللاعب السابق، وعضو اتحاد الكرة الأسبق، مجدي عبدالغني، من مستحقى الميراث، قد أقاموا دعوى اختصموه فيها وآخرين، واتهموه بالامتناع عن تسليم حصة الميراث الخاصة بهم فى محطة بنزين بالوراق، تعود إلى جده، بسبب خلافات أسرية متعلقة بالميراث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى