مصر

تأييد وضع عبد المنعم أبو الفتوح وعلاء عبد الفتاح على قوائم الإرهاب

 أيدت محكمة النقض، طلب نيابة أمن الدولة بإدراج كل من رئيس حزب مصر القوية د.عبد المنعم أبو الفتوح، ونائبه محمد القصاص، والمبرمج علاء عبد الفتاح، على قوائم الإرهاب، ورفضت الطعن المقدم منهم.

قوائم الإرهاب

وبحسب قرار المحكمة يكون الإدراج بقوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين لمدة 5 سنوات، تبدأ من تاريخ صدور القرار.

ونظرت الدائرة ب بمحكمة النقض اليوم الخميس، الطعن رقم 4 لسنة 91 قضائية بشأن الطلب 1و2 لسنة 2020 إدراج كيانات ارهابية وارهابيين في شأن القضية 1781 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، والصادر من الدائرة 28 جنايات جنوب القاهرة فى 23 نوفمبر 2020.

وتضم القائمة 28 شخصاً بينهم : محمد الباقر المحامي، وأد/ حسن البرنس، و أسامه سليمان.

ووفقًا لما أوضحه المحامي خالد علي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، فإن القانون رقم 8 لسنة 2018 “يتيح للنيابة أن تقدم طلب لمحكمة الجنايات لإدراج مواطنين على قائمة الإرهابيين ولمحكمة الجنايات أن تصدر قرارها دون سماع المتهم أو دفاعه، ثم يتم نشر القرار فى الجريدة الرسمية”، وإنه يحق للدفاع الطعن عليه خلال 60 يومًا من النشر في الجريدة الرسمية.

وأضاف خالد علي :” لا يكون المتهم على علم أو معرفة بما جاء بطلب النيابة بإدراجه على تلك القائمة، وليس على علم بمرفقات الطلب والمستندات المؤيدة له، ولا لماذا وافقت المحكمة عليها، كما لم يقدم أى دفاع عن نفسه أمام الجنايات فهو لا يعلم بالجلسة إلا بعد انتهائها وصدور الحكم ونشره فى الجريدة الرسمية، بعدها فقط نقدم طعن بناء على ما نشر فى الجريدة الرسمية أمام النقض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى