الحرب علي غزةعربي

أخ وأخته يقرران تبادل الأولاد للحفاظ على نسلهما في غزة

كشف الصحفي الفلسطيني خالد صافي عن أغرب طريقة لحفظ النسل فى غزة أمام الهجمة البربرية الإسرائيلية غير المسبوقة.

تبادل الأولاد

ونشر صافي عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي للتغريدات القصيرة تويتر قول سيدة فلسطينية : ” أغرب ما فعلته اليوم هو أنني تبادلت أولادي مع أخي، أخذت منه اثنين من أولاده واعطيته اثنين من أبنائي حتى لو تعرضت لقصف الاحتلال يبقى من نسلي أحد ولو قُصف هو يبقى من ذريته.. وربنا يحفظنا ويحفظ شعب فلسطين

وأضاف صافي :”هناك من طلب مني إزالة التغريدة لما فيها من حزن بدعوى أننا لا نريد إظهار الضعف والحزن حتى لا نضعف جبهتنا الداخلية.. أتفهم ذلك لكننا لابد أن نوصل للعالم رسالة أننا بشر، من مشاعر أسماها الحزن يحق لنا أن نحزن وأن نظهر الألم القابع على صدورنا المترجم بين دموعنا.. هذه قلوبنا التي تبكي”

قتل أسر بأكملها

وقتلت أسر بأكملها فى قطاع غزة، حينما دمرت الآلة العسكرية للاحتلال الإسرائيلي بنايات سكنية بدون سابق إنذار، لتسقط على رؤوس ساكنيها.

ومن آخر الاسر التي أبيدت عن آخرها، أسرة الطبيب معين العالول، الذي استُشهد جراء القصف ومعه زوجته وكل أبنائه الخمسة، وذلك فى شارع الوحدة بغزة، ولم يتبقى من أفراد أسرته أحد.

أخ وأخته يقرران تبادل الأولاد للحفاظ على نسلهما في غزة

وارتفعت حصيلة العدوان حتى ظهر اليوم، إلى 213 شهيداً من بينهم 61 طفلاً و 36 سيدة و 16 مسن إضافة إلى 1442 إصابة بجراح مختلفة.

ومن بين المصابين 400 طفل و270 سيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى