مصر

لماذا تجاهل بايدن السيسي فى قمة المناخ ولم يصافحه؟

كان من اللافت فى قمة المناخ التي يقابل فيها الزعماء والرؤساء بعضهم البعض، تجاهل الرئيس الامريكي بايدن لنظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

 تجاهل بايدن السيسي فى قمة المناخ

وذلك على الرغم من المحاولات المضنية التي بذلها النظام المصري لترتيب لقاء بينهما على هامش القمة التي انعقدت في اسكتلندا.

وظهر السيسي الذي يدمن التقاط الصور، فى إحدى صوره فى وضع يشبه نجمات السينما على سجادة الريد كاربت فى مهرجان الجونة السينمائي، كما ظهر مع 10 أفراد من مؤيديه أمام الفندق الذي يقيم به، فيما تظاهرت أعداد كبيرة من معارضيه بالقمة.

لكنه لم يظهر مع بايدن، ولم يظهر السيسي في الصورة الرسمية لقادة الدول الذين حضروا القمة.

وكان آخر اتصال تم بين بايدن والسيسي في مايو الماضي على إثر التصعيد العسكري الإسرائيلي فى قطاع غزة.

وسعت مجموعة الحوار الدولي، التي يترأسها السياسي أنور السادات، فى زيارتها لواشنطن من أجل، الترتيب للقاء بين السيسي وبايدن فى قمة المناخ لكنها فشلت في مسعاها، بسبب اخفاقات الملف الحقوقي.

ويصدر السيسي قرارات مثل الطوارئ والإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان ويلتف عليها بعد ساعات بقرارات مضادة تفرغها من مضامينها، وكأنه يعتبر حقوق الإنسان فى البلاد خط أحمر.

وقالت مصادر إن السيسي أعلن الاستراتيجية من الأساس على مضض.

ويطرح خبراء مصريون احتمالات أن يلجأ السيسي لتوثيق علاقته مع موسكو بشكل أكبر، رغم أن موسكو لا تفيد حلفائها كثيراً كما حدث مع أرمينيا فى معركتها مع أذربيجان والتي تعرضت فيها لهزيمة ساحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى