مصر

 تجديد حبس رامي شعث وزياد العليمي وأخرين في قضية “خلية الأمل”

أصدرت الدائرة الثالثة إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، تجديد حبس “رامي شعث” و”زياد العليمي”، في قضية “خلية الأمل”، 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

وتضم قضية المعروفة بـ” خلية الأمل”، عدد من المعتقلين السياسيين والنشطاء، بينهم المحامي زياد العليمي والصحفي هشام فؤاد والصحفي حسام مؤنس والنقابي حسن بربري ورجل الأعمال عمر الشنيطي، والناشط المصري الفلسطيني رامي شعث، ود. خالد أبو شادي.

خلية الأمل

من جانبه قال الجنادي، عضو هيئة الدفاع عن متهمين في القضية، إن محكمة جنايات القاهرة “سمحت بخروج زياد العليمي، ورامي شعث من القفص لغرفة المداولة، ومكنت زياد من الحديث”.

وأضاف: “زياد طلب تنفيذ القانون وإخلاء سبيله بتجاوزه هو وكُل القضية أقصي مدة للحبس الاحتياطي، وقال إنه بما أنه محامِ فاهو كان عنده ثقة في المؤسسة القضائية”.

وخلال الأيام الماضية، استدعت النيابة عدد من المتهمين في القضية بينهم العليمي وفؤاد ومؤنس، لاستكمال التحقيقات في نفس القضية، فيما جرى مواجهتهم بمنشورات قديمة منسوبة إليهم وأنكروها جميعا.

وعن تفاصيل ما جرى داخل التحقيقات، قال المحامي خالد علي، إن التحقيق استمر مع العليمي قرابة 4 ساعات متواصلة، في نفس القضية التي تحمل رقم 930، وتم مواجهة العليمي ببعض المنشورات المنسوبة إليه عبر صفحاته بوسائل التواصل الاجتماعي.

فيما انتهت التحقيقات بعد ذلك وجرى إعادة العليمي إلى محبسه مرة أخرى، دون إصدار أي قرارات جديدة بشأنه، أي أنه مازال رهن الحبس الاحتياطي تنفيذا لقرار محكمة الجنايات بحبسه 45 يوما احتياطيا منذ يوم 7 يونيو الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى