مصر

تحرير 7 مصريين خطفوا في مدينة بني وليد الليبية

أعلنت القوات الأمنية الليبية، الخميس، أنها تمكنت من  تحرير 7 رهائن من جنسيات مختلفة بينهم مصريون، في مدينة بني وليد شمال غربي البلاد.

وقال المكتب الإعلامي لمديرية أمن بني وليد إن “معلومات وردت من قبل أعضاء التحري بقسم البحث الجنائي، تفيد بوجود رهائن بأحد الأوكار داخل المدينة، حيث انتقلت قوة إلى مكان وجود الرهائن وحررتهم”.

وأشار المكتب إلى أن “الرهائن السبعة المحررين يحملون جنسيات مصرية وسودانية وتشادية، وقد حصلوا على الرعاية الصحية، وهم الآن في حماية المديرية”.

بني وليد الليبية

وتشهد الأراضي الليبية بشكل عام،و مدينة بني وليد بشكل خاص حوادث خط وقتل لمواطنين مصريين على يد مسلحين طلباً لفدية.

ومن بين تلك الحوادث كانت اختطاف 35 مواطناً مصريا بمنطقة “بني وليد” في ابريل الماضي، على يد مسلحين، طالبوا بسداد 700 ألف دينار مقابل الإفراج عنهم.

وكان الشباب قد سافروا إلى ليبيا بطريقة غير شرعية للعمل هناك، وتعرضوا للاختطاف من جانب عصابات تقيم في مناطق الأعطيات والحي الصناعي ببني وليد قبل أن تتدخل السلطات وتنجح في تحريرهم.

مصدر ليبي كان قد صرح سابقاً، إن المواطنين المصريين المختطفين دخلوا إلى ليبيا بطريقة غير شرعية.

وأشار المصدر إلى أن العصابات الإجرامية التي تنشط في الهجرة غير الشرعية تمارس الخطف والابتزاز للعمالة الأجنبية التي تدخل إلى الأراضى الليبية بطريقة غير شرعية.

وكان “اللواء 444 قتال” التابع لمنطقة طرابلس العسكرية، أعلن في 16 سبتمبر الحالي، عن تحرير 5 مخطوفين مصريين كانوا محتجزين في أحد الأوكار ببني وليد، وذلك بعد اقتحام مفارز تابعة له عدة أوكار الخارجين عن القانون في المدينة.

وفي 10 مارس الماضي، سبق أن أعلن “اللواء 444 قتال”، أيضاً تحرير قرابة 120 مهاجرا كانوا محتجزين بأحد أوكار تجار البشر في بني وليد أغلبهم يحملون الجنسية المصرية.

ويعمل في ليبيا آلاف المصريين، كما أن السواحل الليبية تعتبر ممراً رئيسياً في إفريقيا للمهاجرين غير النظاميين الذين يحاولون الإبحار إلى أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى