مصر

السيسي يطالب وزارة الأوقاف بتحسين أوضاع الأئمة .. بعد فصل الآلاف منهم

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الأوقاف بتكوين جيل متميز من الأئمة والدعاة المستنيرين لصياغة رأي عام ديني منضبط مع الحفاظ على ثوابت الشرع، بعد أيام من دعوته للتفكير فى الاعتقاد وتشكيكه فى الأديان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي بأن السيسي تابع جهود وزارة الأوقاف في تطوير هيئة الأوقاف، فضلا عن تدريب وتأهيل الأئمة، وكذلك نشاط الوزارة في مجال التأليف والترجمة.

أموال الأوقاف

وعرض وزير الأوقاف المتهم فى قضايا فساد، محمد مختار جمعة جهود الوزارة في إدارة أموال هيئة الأوقاف، وذلك لضمان تنمية أعيان واستثمارات الأوقاف وتحقيق أعلى عائد منها، حيث وجه السيسي، في هذا الإطار باستمرار جهود الحفاظ على مال الوقف وتنميته وحسن إدارته، بحسب زعمه.

تدريب الأئمة

واطلع السيسي، على خطة وزارة الأوقاف بشأن تدريب الأئمة، موجها بتعزيز جهود دعم الأحوال المالية للأئمة، وتكثيف البرامج التدريبية العلمية والثقافية عالية المستوى الموجهة لهم، سواء بأكاديمية الأوقاف الدولية أو بالتعاون مع المؤسسات المعنية بصناعة الوعي وبناء الشخصية، وذلك تعزيزاً لاستراتيجية الدولة لنشر الفكر الوسطي الرشيد ومبادئ صحيح الدين وتصحيح المفاهيم الخاطئة، من خلال تكوين جيل متميز من الأئمة والدعاة المستنيرين، الذين يستطيعون صياغة رأي عام ديني منضبط، على نحو يراعي المستجدات وينتهج فقه الواقع، دون الإخلال بالحفاظ على ثوابت الشرع بحسب زعمه.

احتكار الخطاب

يذكر أن وزارة الأوقاف احتكرت السيطرة على المساجد والخطاب الديني، بالخطبة الموحدة، ومنعت المساجد من القيام باي دور، حتى الصلاة على الجنائز، أو عقود الزواج أو المحاضرات أو تحفيظ القرآن.

وأغلقت حتى دورات المياه، وطلبت من الأئمة ورواد المساجد إبلاغ أمن الدولة في حال سماع كلمة أو معلومة تناقض خط الوزارة، أو صلاة جماعة في أوقات الحظر.

كما أقدمت الوزارة على فصل الآلاف بزعم أنهم متطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى