مصر

تحطم مقاتلة عسكرية مصرية ونجاة قائدها

أعلن المتحدث العسكري للجيش المصري، أمس الخميس، عن تحطم مقاتلة عسكرية، خلال طلعة تدريبية؛ جراء عطل مفاجئ أسفر عن سقوطها ونجاة قائدها.

وقال المتحدث العسكري العقيد “تامر الرفاعي”، في بيان له على الفيسبوك: “في إطار النشاط التدريبي للقوات الجوية اليوم وأثناء قيام إحدى المقاتلات بتنفيذ طلعة تدريبية بإحدى مناطق التدريب حدث عطل مفاجئ بالطائرة”.

فيما أكد العقدي الرفاعي، أن “الطيار تمكن من القفز بمظلة، وجار تحديد سبب العطل بواسطة لجنة فنية متخصصة”.

كانت وسائل إعلام روسية، قد أفادت بتحطم المقاتلة المصنوعة في روسيا، وهي إحدى الطائرات التي حصلت عليها القاهرة من موسكو بموجب صفقة وقّعت عام 2016.

وبحسب صحيفة “فيدوموستي” الروسية، فإن المقاتلة وهي من طراز «ميج – 29» روسية الصنع، الواردة من قبل روسيا لصالح سلاح الجو المصري كجزء من عقد تجاري تم توقيعه عام 2016، سقطت الخميس، أثناء القيام بطلعة تدريبية، فيما تمكن الطيار من القفز بالمظلة.

وقال عسكريين روسيين للصحيفة، “إنه وفقا للمعلومات الأولية، تمكن الطيار المصري من الخروج، لكن حتى الآن لم يتم تلقي بيانات محددة حول حالته الصحية”.

كما أكد الروسيون أن الحادث ممكن أن يكون بسبب “أعطالًا فنية في نظام مراقبة المقاتلة المتكامل، أو إجراءات تجريبية غير صحيحة”.

في حين قالت مصر أن مقاتلة “ميغ 29” يمكن أن تكون تعطلت بسبب عطل في نظام التحكم في الطائرة.

وأشارت “فيدوموستي”، إلى أن لجنة خاصة من القوات الجوية المصرية ستحدد أسباب الحادث، موضحة أن الجانب الروسي سيرسل قريبا أخصائيين إلى مصر للمساعدة في التحقيق.

كانت مصر قد شهدت تحطم طائرة عسكرية آخرى من نوع “ميج 29″، في 3 نوفمبر 2018، حين أكدت شركة “يونايتد إيركرافت كورب” (UAC) حقيقة الحادث، وقالت إن الخبراء الفنيين سوف يتوجهون إلى مصر للمساعدة في التحقيق في الحادث، ولم يتم الإبلاغ عن نتائج هذا التحقيق رسميًا حتى الآن.

والمعروف أن الميج – 29 ، تستطيع حمل ستة صواريخ جو- جو من طراز «أر-73» إضافة إلى صواريخ «أر-60» ومدفعًا من عيار 30 مم، وتعد من الطائرات متعددة المهام، حيث صممت للقيام بمهمات التفوق الجوي، والدفاع الجوي، وحتى الهجوم الأرضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى