مصر

 تحويل حسام بهجت للمحاكمة

قررت النيابة العامة إحالة حسام بهجت مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إلى المحاكمة يوم 7 سبتمبر المقبل بتهم: إهانة هيئة نظامية، و نشر شائعات كاذبة تفيد تزوير الإنتخابات، و استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في ارتكاب جرائم.

حسام بهجت

و قررت النيابة إحالة القضية رقم 35 لسنة 2020، والمتهم فيها الصحفي حسام بهجت، مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، بـ”إهانة هيئة نظامية”، إلى المحكمة الاقتصادية، على أن تبدأ أولى جلساتها يوم 7 سبتمبر المقبل.

وقال بهجت إن الاتهامات الموجهة إليه هي “إهانة هيئة نظامية، ونشر شائعات كاذبة تفيد تزوير نتيجة الاستحقاق الانتخابي، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في ارتكاب جرائم”.

وقال المحامي نجاد البرعي، عضو لجنة الدفاع عن بهجت “علمنا بالإحالة عن طريق خطاب استدعاء من المحكمة الاقتصادية وصل موكلي أمس الأول الأحد، يطالبه بالحضور أمام المحكمة في سبتمبر المقبل”.

وأضاف البرعي: “من المقرر أن يخضع بهجت للمحاكمة بموجب قانون جرائم الإنترنت، لاسيما وأن من بين الاتهامات إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”، لافتًا إلى أن ما سيُحاكم عليه موكله “يُصنف كجنحة، وأقصى عقوبة لها الحبس سنة”، وهو ما استبعد نجاد حدوثه.

وأضاف: “ما يحدث أمرًا غير مفهوم. فأحيانًا يتم اتخاذ خطوة للأمام، تتبعها أخرى للوراء. لهذا لا يمكن القفز إلى نتائج، أو الجزم بأن ما حدث الآن يعد تصعيدًا، فقد يكون كذلك، وقد يكون خطوة تمهيدية لإنهاء القضية بتبرئة حسام”.

تغريدة على تويتر

وكان حسام بهجت قد تلقى استدعاءاً رسمياً من مكتب النائب العام، فى 13 يونيو الماضي، للتحقيق معه بناءاً على طلب من القاضي القائم بأعمال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، وذلك بخصوص تدوينة نشرها بهجت على حسابه الشخصي على موقع تويتر عام 2020، انتقد فيها أداء الرئيس السابق للهيئة الوطنية للانتخابات، الذي مات بكورونا فيما بعد.

وقررت نيابة استئناف القاهرة إخلاء سبيل الحقوقي والصحفي الاستقصائي، حسام بهجت بالضمان الشخصي وبدون كفالة، بعد جلسة تحقيق استمرت نحو نصف ساعة.

وواجه بهجت عام 2016 ، اتهامات من النيابة العسكرية، بنشر أخبار كاذبة بعد أن نشر تحقيقًا صحفياً يتعلق بمحاكمة ضباط سابقين في الجيش. وهو ممنوع من السفر ومن التصرف في أمواله على ذمة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى