مصر

تدريبات بحرية مشتركة “مصرية – فرنسية” في البحر المتوسط

أعلن المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، إن “القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط”.

وقال بيان للمتحدث العسكري، أن القوات البحرية المصرية والفرنسية نفذتا تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، وذلك بإشتراك الفرقاطة المصرية ( طابا ) والفرقاطة الفرنسية ( JEAN BART ).

تدريبات بحرية مشتركة

وبحسب البيان العسكري، تضمن التدريب العديد من الأنشطة التدريبية المختلفة منها:

– التدريب على تنفيذ تشكيلات الإبحار المختلفة والتى أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية المشتركة على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية.

– التدريب على تقييم التهديدات السطحية والجوية وتحت السطح وسيناريوهات التعامل معها.

– التدريب على التعامل مع تهديدات جوية معينة متمثلة فى صد هجوم جوى نفذته مقاتلات ( F-16) المصرية.

وأشار البيان أن تلك التدريبات تأتي فى إطار دعم التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية، والاستفادة من القدرات الثنائية فى تحقيق المصالح المشتركة لكلا الجانبين ودعم جهود الأمن والإستقرار البحرى بالمنطقة.

ولم يبين بيان الجيش المصري موعد انطلاق المناورة البحرية أو مدتها.

كانت مصر قد كثفت خلال السنوات الماضية، من إجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع فرنسا، إذ مثلت صفقات التسليح العسكري “رأس الحربة” في العلاقات بين البلدين.

وباتت فرنسا أحد أهم مصادر التسليح المصري، بجانب الولايات المتحدة وروسيا، عقب تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة في يونيو 2014، بعد أن إنقلاباً عسكرياً على الرئيس الراحل محمد مرسي فى صيف 2013.

تأتي التدريبات وسط توتر شديد في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، بسبب الصراعات الاقتصادية والجيوسياسية بين القوى الإقليمية والدولية في هذه المنطقة التي اكتشفت في مياهها مؤخرا مصادر للطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى