مصر

تدهور الحالة الصحية للصحفي والمعد”هشام عبدالعزيز” داخل محبسه في سجن طره

كشفت منصة “نحن نسجل”، الحقوقية، مساء الأحد، عن تدهور الحالة الصحية الخاصة بالصحفي والمعد “هشام عبدالعزيز”، داخل محبسه في سجن تحقيق طره.

وقالت المنصة في بيان: “وفقاً للتقارير الطبية التي اطلعنا عليها وقمنا بمراجعتها فإن الصحفي البالغ من العمر 43 عامًا يعاني من وجود مياه زرقاء على العين (ارتفاع ضغط العينين) وفي حالة توقف العلاج يرتفع الضغط تمامًا بما لا يتحمله العصب البصري وهو مايعرضه لاحتمال فقد البصر بالكلية بالعينين”.

وأوضح البيان، أن عبد العزيز، يعاني أيضاً من تكلس شديد في عظمة الركاب بالأذن الوسطى يزداد تدريجيا وهو ما دفع الأسرة لتقديم أكثر من التماس لإجراء جراحة له خارج مستشفى السجن نظرًا لخطورة العملية ولكن دون استجابة حتى الآن.

الصحفي هشام عبد العزيز

وكان الصحفي “هشام عبدالعزيز”، قد اعتقل في شهر يونيو 2019 بعد رجوعه من قطر لقضاء إجازته السنوية في مصر، وتعرض للإخفاء القسري قبل عرضه على النيابة على ذمة القضية رقم 1365 لعام 2018 حصر أمن دولة.

ثم تم إعادة تدويره على ذمة القضية رقم 1956 لعام 2019 حصر أمن دولة عليا، من دون توجيه تهمة حقيقية، ويقبع رهن الحبس الاحتياطي منذ أكثر من عشرين شهرًا.

من جانبها قالت طالبت أسرة الصحفي “هشام عبد العزيز”، بالإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية.

وأكدت أسرته، إنه أصيب بالجلوكوما أو المياه الزرقاء، في كلتا عينيه وتدهورت الحالة، ويحتاج إلى إجراء جراحة عاجلة حتى لا يفقد البصر تمامًا.

وذكرت أسرة هشام أنه يعاني من ضعف في السمع مما يجعل من حياته داخل السجن أمرًا مستحيلًا.

وأضافت الأسرة أن الأدوية تفسد بسرعة داخل المحبس، كما أن هشام لا يتلقى الرعاية الطبية المطلوبة في مستشفى السجن.

الصحفي محمود حسين

وكانت السلطات المصرية قد قررت الأسبوع الماضي، الإفراج عن صحفي الجزيرة المعتقل “محمود حسين”، عقب استئناف مصر العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بناءً على اتفاق “العلا”، مطلع العام الجاري.

واعتقل محمود حسين، في ديسمبر 2016، لدى عودته إلى مصر في إجازة من عمله بالعاصمة القطرية الدوحة.

وجاء إخلاء سبيله بعد نحو 4 سنوات من احتجازه على ذمة عدة قضايا ملفقة، منها:  “نشر أخبار وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد، مستهدفا خلق صورة غير حقيقية عن الأوضاع التي تمر بها، بما يسيء لمؤسسات الدولة ويزعزع الثقة فيها ويعرض السلم العام للخطر”.

كما وُجهت السلطات لـ”حسين” أيضا تهم: “اصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة وبثها عبر قناة الجزيرة القطرية؛ بهدف التحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى