مصر

 تدوير المترجمة “خلود سعيد” في قضية جديدة بعد 27 يوماً من قرار إخلاء سبيلها دون تنفيذ

بعد اختفاء قسري استمر 15 يومًا، ظهرت أمس الاثنين، الباحثة والمترجمة “خلود سعيد”، أمام نيابة أمن الدولة العليا، حيث تم تدويرها على ذمة قضية جديدة، بعد 27 يوماً من قرار إخلاء سبيلها دون تنفيذ.

تدوير خلود سعيد

وقالت منصة “نحن نسجل”الحقوقية، أن محكمة الجنايات بالقاهرة كانت قد قررت إخلاء سبيل “خلود”، في القضية رقم 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا بتاريخ 13 ديسمبر 2020.

وأنه تم ترحيلها بالفعل من “سجن القناطر” نساء، إلى قسم الشرطة التابعة له استعدادًا لإنهاء إجراءات خروجها، ولكن تم اخفائها قسريًا من داخل قسم الشرطة بتاريخ يوم 26 ديسمبر 2020 حتى ظهورها أمس الاثنين.

وفوجئ المحامون، بظهور “خلود سعيد”، أمس في نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معها في القضية رقم 1017 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، والتي تقرر حبسها 15 يوما على ذمتها.

قضية جديدة

من جانبه قال المحامي الحقوقي “نبيه الجنادي”، أن النيابة وجهت لها في القضية الجديدة،  اتهامات بمشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها، وتعمد نشر بيانات وأخبار كاذبة، واستخدام حساب على شبكة المعلومات الدولية بغرض ارتكاب الجريمة.

وأكد الجنادي، أن خلود اختفت من قسم الشرطة يوم 26 ديسمبر الماضي، ولم يتم تنفيذ قرار إخلاء السبيل بشكل فعلي حتى تم تدويرها اليوم وعرضها علي ذمة قضية جديدة بمحضر تحريات جديد، ومحضر ضبط تم تحريره بتاريخ أمس 10 يناير.

وكانت قوات الأمن اقتحمت منزل “خلود  في 21 إبريل الماضي، وألقت القبض عليها، وجرى بعد ذلك اقتيادها إلى جهة غير معلومة من دون الكشف عن أسباب الاعتقال، وانقطع أي تواصل بينها وبين الأسرة منذ لك الحين، إلى أن ظهرت في نيابة أمن الدولة 28 إبريل الماضي.

ووجهت إليها في القضية الاولى، اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية والترويج لأغراضها، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام موقع على شبكة الإنترنت في الإعداد لذلك.

ثم قررت غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، في 13 ديسمبر، إخلاء سبيل عدد من المعتقلين في قضايا سياسية، من بينهم خلود سعيد، واستبدلت حبسهم احتياطياً بتدابير احترازية على ذمة القضية رقم 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، والقضية رقم 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى