اقتصادمصر

تراجع احتياطي النقد الأجنبي إلى 37.08 مليار دولار خلال مارس

تراجع احتياطي النقد الأجنبي الشهر الماضي للمرة الأولى منذ انتشار الجائحة، وسط تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على الاقتصاد العالمي، حسبما قال البنك المركزي المصري في بيان .

تراجع احتياطي النقد الأجنبي 

وبلغ احتياطي النقد الأجنبي نحو 37.1 مليار دولار في نهاية مارس، من نحو 41 مليار دولار في نهاية فبراير.

أكد البنك المركزي أنه استخدم خلال شهر مارس الماضي جزء من احتياطي النقد الأجنبي لتغطية احتياجات السوق المصري وتغطية تخارج استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية وكذلك لضمان استيراد السلع الاستراتيجية وسداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة.

لكن البنك المركزي قال إنه “لا يزال الاحتياطي قادرا على تغطية أكثر من خمسة أشهر من الواردات السلعية متخطيا بذلك المؤشرات الدولية لكفاية الاحتياطيات”، وفق ما قاله المركزي في بيانه.

دعم خليجي كبير

سيحصل البنك المركزي أيضا على مزيد من الدعم من دول الخليج، إذ أعلنت دولة الإمارات في وقت سابق أنها تعتزم ضخ استثمارات بملياري دولار في مصر، كما تعهدت قطر نهاية مارس الماضي بضخ استثمارات بقيمة 5 مليارات دولار في البلاد، والتي تلقت بعد ذلك بأيام وديعة سعودية بقيمة 5 مليارات دولار، كما أعلنت الرياض عزمها استثمار 10 مليارات دولار أخرى بمصر. 

وتجري الحكومة مباحثات مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على برنامج دعم جديد يمكن أن يتضمن المزيد من التمويل.

ووعدت دول الخليج العربية بتوجيه استثمارات وودائع تصل إلى 22 مليار دولار لمصر، بحسب رويترز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى