اقتصاد

تراجع الودائع الدولارية بقيمة 593 مليون دولار خلال يوليو الماضي

انخفضت الودائع الدولارية في البنوك المصرية بنحو 593 مليون دولار خلال شهر يوليو الماضي لتصل إلى 41.07 مليار دولار مقابل 41.7 مليار دولار بنهاية يونيو السابق عليه .

تراجع الودائع الدولارية

وكانت الودائع الدولارية قد ارتفعت لثلاثة أشهر متتالية 41.06 مليار دولار بنهاية مايو مقابل 40.7 مليار دولار بنهاية أبريل السابق عليه بزيادة قدرها 360 مليون دولار تقريبًا، ثم ارتفعت إلى 41.7 مليار دولار في يونيو قبل أن تتراجع مجددًا .

وسجلت الودائع الجارية بالعملات الأجنبية تراجعًا إلى 8.69 مليار دولار بنهاية يونيو مقابل 8.8 مليار دولار في يوليو، بينما سجلت الودائع غير الجارية بالعملات الأجنبية 32.37 مليار دولار في يوليو مقابل 32.78 مليار دولار في يونيو .

تراجع الودائع الدولارية خلال يوليو نتيجة هبوط ودائع القطاع العام بالعملات الأجنبية لتسجل 1.98 مليار دولار في يوليو مقابل 2.03 مليار دولار في يونيو .

كما انخفضت ودائع القطاع الخاص لتصل إلى 10.4 مليار دولار بنهاية يوليو مقابل 10.7 مليار دولار بنهاية يونيو.

وانخفضت ودائع القطاع العائلي بالعملات الأجنبية إلى 28.7 مليار دولار في يوليو مقابل 28.9 مليار دولار بنهاية يونيو السابق عليه .

ماراثون القروض

كانت مصر قد بدأت ماراثون القروض منذ بداية عام 2020، إذ عادت إلى صندوق النقد الدولي مرة أخرى، متذرعة بجائحة كورونا، وحصلت على قرض أول بقيمة 2.8 مليار دولار، ثم قرض ثان بقيمة 5.2 مليار دولار.

وبحسب صحيفة بلومبيرغ، سعت مصر للحصول على قروض من مؤسسات دولية أخرى بقيمة 4 مليارات دولار، عدا إصدار سندات دولية بما يقارب 5 مليارات دولار.

ونقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة أن الحكومة المصرية تتطلع إلى تدبير قرض بأكثر من مليار دولار من البنوك الإماراتية.

كما حصلت مصر على قروض بمئات الملايين من الدولارات من البنك الإفريقي للتنمية والبنك الأوروبي للإعمار.

وقالت وزارة المالية يوم الاثنين 31 أغسطس، إن مصر وقعت تسهيلا تمويليا تقليديا وإسلاميا بقيمة ملياري دولار بهدف تمويل الموازنة العامة للدولة ودعم الاقتصاد.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى