دولي

ترامب لنائب بالتيمور: “دائرتك مثيرة للاشمئزاز وموبوءة بالجرذان”

تراشق حاد بالألفاظ على تويتر بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والنائب البارز من أصل أفريقي عن ولاية بالتيمور ” إيليا كامينغز”، نعَتَه فيها ترامب “بالنائب المتنمر المتوحش”.

كان تويتر قد شهد سلسلة من التغريدات اللاذعة للنائب “كامينغز”، وهو ديمقراطي يرأس لجنة الرقابة في مجلس النواب، هاجم فيها ترامب، ووصفه ” بالعنصري”، منتقدًا بشدة سياساته المتعلقة بالهجرة، ومدينًا ظروف اعتقال القاصرين من طالبي اللجوء على الحدود الجنوبية مع المكسيك.

وندد ترامب بتصريحات النائب، معتبرًا أن منطقته في بالتيمور ذات الغالبية السوداء “أسوأ وأخطر بكثير”.

وكتب ترامب على تويتر قائلاً: “النائب إيلايجا كامنغز متنمر متوحش.. يصرخ ويصيح على الرجال والنساء العظام القائمين على حراسة الحدود بشأن الأوضاع على الحدود الجنوبية، بينما في الواقع منطقته في بالتيمور أسوأ بكثير وأكثر خطرًا.. منطقته تعتبر الأسوأ في الولايات المتحدة”.

وأضاف: “الحدود نظيفة وفعالة، وتدار بكفاءة، ولكنها مكتظة فحسب.. لكن دائرة كامينغز لا يود أي إنسان العيش فيها”

 

مضيفا: “هي فوضى، مثيرة للاشمئزاز، موبوءة بالجرذان والقوارض، لو قضى المزيد من الوقت في بالتيمور، لكان بمقدوره ربما المساعدة على تنظيف هذا المكان الشديد الخطورة والقذارة”.

وفى تغريدة أخرى تساءل ترامب عن المبالغ التي تنفق على بالتيمور، وقال: “إلى أين تذهب كل تلك النقود؟ كم منها يُسرق؟ حققوا في الفوضى والفساد هناك على الفور”.

ورَدَّ “كامينغز” مباشرة على تغريدات ترامب قائلا على تويتر: “السيد الرئيس.. إنني أعود إلى دائرتي كل يوم، وفي كل صباح أنهض وأكافح مع جيراني، من واجباتي الدستورية أن أشرف على السلطة التنفيذية، لكنه من واجبي المعنوي أن أخوض معارك من أجل ناخبيَّ”.

ويمثل كامنغز الدائرة السابعة في ولاية ماريلاند، التي يشير إحصاء عام 2010 إلى وصول نسبة السود بها إلى 54.6 % من السكان، ويبلغ متوسط دخل الأسرة بها نحو 51 ألف دولار سنويًّا.

من ناحية أخرى، وصف رئيس بلدية بالتيمور بيرنارد يانج تصريحات ترامب بأنها “مؤذية وخطيرة”.

وقال على تويتر: “من غير المقبول على الإطلاق من القيادة السياسية لبلادنا أن تشوه سمعة مدينة أمريكية مليئة بالحياة مثل بالتيمور، وأن تشن هذا الهجوم الشرس على النائب الأمريكي إيلايجا كامنغز، وهو وطني وبطل”.

كما نددت ” نانسي بيلوسي”، رئيسة مجلس النواب المولودة في بالتيمور “بالهجمات العنصرية” تجاه كامينغز “المدافع الكبير في الكونغرس، وفي البلاد، عن الحقوق المدنية، والعدالة الاقتصادية”.

وانضم نائب الرئيس السابق والمرشح لتمثيل الديموقراطيين في السباق إلى البيت الأبيض “جو بايدن” في الدفاع عن “كامينغز” على تويتر، مهاجمًا ترامب قائلاً: “من المشين أن تهاجمه وتهاجم سكان بالتيمور بهذه الطريقة”، مضيفًا: “أثبتَّ مرة جديدة أنك غير أهل لمهام الرئاسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى