مصر

ترشيح المعتقلة ماهينور المصري لجائزة “مارتن إينالز” الحقوقية الدولية

أعلنت منظمة “محامون لأجل المحامين” الهولندية، الأربعاء، ترشيح المحامية المصرية والناشطة الحقوقية المعتقلة “ماهينور المصري” للحصول على “جائزة مارتن إينالز” الحقوقية الدولية، وذلك في نفس اليوم الذي جددت فيه محكمة جنايات القاهرة حبسها 45 يومًا.

ترشيح ماهينور المصري

وجاء ترشيح “ماهينور” للجائزة من المنظمة الدولية المعنية بحقوق المحامين، في الوقت الذي تتهمها فيه السلطات المصرية، “بمشاركة جماعة محظورة ومساعدتها على تحقيق أغراضها ونشر أخبار كاذبة لترويع الرأي العام”.

ويعتبر ترشيح “ماهينور” لجائزة دولية هو الثاني خلال أسابيع قليلة؛ حيث أعلنت الجمعية القانونية الإنجليزية في 5 يونيو الماضي عن ترشيح 5 محامين حقوقيين محبوسين احتياطيًا، لجائزتها لحقوق الإنسان لهذا العام، وهم “ماهينور المصري، وزياد العليمي، ومحمد الباقر، ومحمد رمضان، وهيثم محمدين”.

يذكر أن “جائزة مارتن إينالز” هي جائزة سنوية تقدم من تحالف 10 منظمات حقوقية تتضمن منظمتي “العفو الدولية”، و”هيومن رايتس ووتش”.

كانت محكمة جنايات القاهرة قد جددت أمس الأربعاء حبس كلٍ من: “ماهينور المصري، والمحامي الحقوقي هيثم محمدين” 45 يومًا على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019.

ماهينور المصري

والمعروف أن “ماهينور” هي ناشطة حقوقية معتقلة، وعضو في “حركة الاشتراكيين الثوريين”، واشتهرت بمعارضتها للمجلس العسكري الذي تولّى السلطة عقب تنحي الرئيس “حسني مبارك”، ومن أبرز وجوه ثورة يناير 2011.

وجرى اعتقال “ماهينور” ضمن حملة الاعتقالات شملت عددا من الشخصيات البارزة خلال الشهور الماضية، بالتزامن مع دعوات للتظاهر ضد نظام “عبد الفتاح السيسي” في 20 سبتمبر 2019.

وفي 22 سبتمبر الماضي ألقت قوات الأمن القبض على “ماهينور” من أمام مبنى أمن الدولة، عقب حضورها التحقيقات بصفتها محامية مع الذين تم توقيفهم أثناء التظاهرات.

وعقب ساعات من اختفائها ظهرت المحامية الحقوقية بنيابة أمن الدولة على ذمة قضية “الزمامير”، بتهمة “نشر أخبار كاذبة، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى