دولي

مع التوتر فى ليبيا و شرق المتوسط : تركيا تدشن غواصة محلية

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأحد، بتعزيز دعم أنقرة العسكرية لحكومة الوفاق في ليبيا، مشيرا إلى أن بلاده لن تتراجع عن الخطوات التي اتخذتها في سوريا ولا عن مذكرة التفاهم مع حكومة فائز السراج.

جاء ذلك على هامش حضوره حفل تدشين أول غواصة محلية تحت اسم “بيري رئيس”.

وأوضح أردوغان أن تركيا ستقيِم “كافة الإمكانيات التي من شأنها تعزيز البعد العسكري في ليبيا إذا تطلب الأمر من البر والبحر والجو”، مُضيفا: “تركيا لن تتراجع حتما عن خطواتها في سوريا ولا عن مذكرة التفاهم مع ليبيا”.

وتابع أردوغان: “سياسة بلادنا ليست التورط في مآزق عبر السعي للقيام بأمور لا تطيقها، أو التدخل في أماكن بغير وجه حق”.

ورأى الرئيس التركي أنه لا يوجد أي وجه تعارض بين قوانين تركيا والقانون الدولي بالنسبة لمذكرة التفاهم التي أبرمها مع حكومة الوفاق الليبية في 27 نوفمبر.

وقال الرئيس التركي: “إذا تخلينا عن الإجراءات التي بدأناها مع قبرص التركية وليبيا فإنهم (اليونان و داعموها) لن يتركوا لنا ساحلا ندخل منه البحر”، وتابع قائلا: “ليس لدينا نية لافتعال مشاكل مع أحد أو اغتصاب حقوق أي كان”.

وذكر  الرئيس التركي أن الأطراف الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر تدافع عن “بارون حرب” بدلا من حكومة الوفاق المُعترف بها من الأمم المتحدة.

تدشين غواصة محلية

من ناحية أخرى، قال أردوغان: “اعتبارًا من عام 2022 (موعد تشغيل أول غواصة من 6 ستنتجها تركيا) سنبدأ بإنزال غواصة جديدة إلى الماء كل عام”، موضحًا أنه بحلول 2027 ستكون كافة غواصاتنا الست في خدمة قواتنا البحرية.

وحسب مؤشرات موقع “Global Fire Powers”، تأتي تركيا في المرتبة التاسعة عالميًا من حيث عدد الغواصات التي لديها حاليًا (12 غواصة).

ويأتي الإعلان عن تدشين الغواصة التركية في وقت تشهد منطقة شرق البحر المتوسط توترًا متناميًا، لا سيما على خلفية مذكرة “الصلاحيات البحرية”، تزامنا مع تكثيف حفتر حملته من أجل السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، حيث تتمركز حكومة الوفاق.

وقبل ساعات، أعلن أحمد المسماري، المتحدث باسم “الجيش الوطني الليبي”، ضبط سفينة تركية في المياه الإقليمية الليبية.

وقال المسماري في بيان نشره على صفحته في فيسبوك، إن سرية بحرية قبضت على سفينة في “الحدود البحرية التي تم ترسيمها بموجب اتفاقية الخيانة والعار بين تركيا وحكومة اللاوفاق”، ونشر المُتحدث صورًا لجوازات سفر أفراد طاقهما، الذين قال إنهم أتراك.

وزير الدفاع التركي قال خلال مراسم إنزال غواصة محلية الصنع إلى الماء: 

 

تركيا تدشن غواصة محلية وأردوغان ووزير الدفاع يهددان

– مذكرتي التفاهم بين تركيا وليبيا تتمتعان بأهمية استراتيجية على صعيد حماية الحقوق والمصالح لكلا البلدين

– الإجراءات المتخذة أظهرت بأنه لن يتم السماح بفرض أمر واقع وضمنت حماية حقوق ومصالح تركيا وليبيا

شدّد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن أنقرة ستواصل الوقوف إلى جانب أشقائها في ليبيا، حتى تحقيق السلام والطمأنينة والأمن، كما فعلت في سوريا.

جاء ذلك في كلمة له الأحد، خلال مراسم إنزال “بيري رئيس”، الغواصة الحديثة محلية الصنع، إلى الماء بولاية قوجه إيلي (شمال غرب).

وأكّد أكار، أن مذكرتي التفاهم المبرمتين بين تركيا وليبيا، تتمتعان بأهمية استراتيجية على صعيد حماية الحقوق والمصالح لدى كلا البلدين.

وقال إن هذه الخطوات اتخذت بما يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، لتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

 

تركيا تدشن غواصة محلية وأردوغان ووزير الدفاع يهددان

وأوضح أكار، أن الإجراءات المتخذة من جانب تركيا مؤخرًا أظهرت بأنه لن يتم السماح بفرض أمر واقع في المنطقة، وضمنت حماية حقوق ومصالح تركيا وليبيا.

وشدد على أن تركيا ستواصل العمل مع ليبيا في إطار التعاون الأمني والعسكري.

ولفت إلى وجود روابط تاريخية وثقافية واقتصادية متجذرة بين البلدين.

في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

 

الغواصة التركية بيري رئيس

ومن المقرر أن تعمل الغواصة التركية بيري رئيس ، وهي واحدة من 6 غواصات ، محلية الصنع بنظام دفع مستقل، ومُجهزة بأسلحة للتعامل مع الأهداف البرية والبحرية.

 وتمتلك قدرات عالية في مجال إطلاق مختلف أنواع الطوربيدات والصواريخ وزراعة الألغام.

ويبلغ طول الغواصة 68.35 مترًا وعرضها 6.3 أمتار، ووزنها 1850 طن، فيما تتسع لنحو 40 فردًا.

وتنفذ مشروع بناء الغواصات الجديدة رئاسة الصناعات الدفاعية في الجيش التركي، بمشاركة ما يزيد عن 7 شركات عسكرية محلية، في صدارتها شركتي أسلسان (ASELSAN) وهافلسان (HAVELSAN) للصناعات الإلكترونية الجوية.

ومن المقرر أن تدخل الغواصة “بيري رئيس” الخدمة عام 2022، على أن يتم تشغيل الغواصات الخمس الأخرى، التي تستمر أعمال بنائها في إطار المشروع المذكور، اعتبارا من عام 2027.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى