عاجلمصر

تركيا تعلن بدء الاتصالات الدبلوماسية مع مصر “بدون شروط”

أعلن وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”، اليوم الجمعة، بدء تركيا الاتصالات الدبلوماسية مع مصر وعدم طرح البلدين أي شروط مسبقة من أجل ذلك.

وأكد أوغلو، في تصريحات لوكالة أنباء “الأناضول”، أنه “لا يوجد أي شرط مسبق، سواء من قبل المصريين أو من قبلنا، حالياً، لكن ليس من السهل التحرك وكأن شيئاً لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة”.

وتابع :” تطبيع العلاقات يتم لكن ببطء من خلال المباحثات ورسم خارطة طريق والاقدام على خطوات في تلك المواضيع”.

وأضاف:” بطبيعة الحال يحدث هناك نقص في الثقة مع الأخذ بعين الاعتبار القطيعة لأعوام طويلة، وهذا أمر طبيعي يمكن أن يحدث لدى الطرفين، ولهذا تجري مباحثات في ضوء استراتيجية وخارطة طريق معينة”.

وزاد أوغلو: “لدينا اتصالات مع مصر سواء على مستوى الاستخبارات أو وزارتي الخارجية. و اتصالاتنا على الصعيد الدبلوماسي بدأت”.

ولفت تشاووش أوغلو أنه سبق وأن التقى مع نظيره المصري سامح شكري، خلال مشاركتهما في اجتماعات دولية، وأوضح أنهما التقيا في نيويورك قبل عامين.

تصريحات أردوغان

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب صلاة الجمعة في مدينة إسطنبول، إن “تعاوننا الاقتصادي والدبلوماسي والاستخباراتي مع مصر متواصل، ولا توجد أي مشكلة في هذا”.

وقال مصدران من المخابرات المصرية، إن تركيا اقترحت عقد اجتماع لبحث التعاون، لكنهما ألمحا إلى أن الاتصالات ما زالت في مراحل تمهيدية، وفق ما أوردت “رويترز”.

وكان جاووش أوغلو قد قال الأسبوع الماضي إنّ تركيا ومصر قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق البحر المتوسط، إذا سمحت العلاقات بينهما بمثل هذه الخطوة.

وتابع أردوغان: “هناك اتصالات استخباراتية ودبلوماسية وعلى صعد أخرى مع الجانب المصري”، مشددا على أنه “نريد أن تستمر هذه الاتصالات على مستوى وإذا وصلت الى نتائج إيجابية سنقوم بتقويتها ورفع مستواها”.

وأضاف أردوغان: “الصداقة بين الشعبين المصري والتركي لن تكون مثل العلاقات بين الشعبين المصري واليوناني”.

سد النهضة

وكان المبعوث الشخصي للرئيس التركي إلى العراق، فيصل إيروغلو، قد أعلن الأربعاء الماضي، أن بإمكان بلاده القيام بوساطة في أزمة ملف “سد النهضة”.

وأضاف إيروغلو، في لقاء متلفز، على قناة “الجزيرة مباشر” الفضائية، أن بإمكان بلاده “القيام بوساطة في أزمة ملف سد النهضة شريطة عدم تدخل الدول الغربية لأن ذلك قد يقود إلى عدم المصالحة”.

وتابع أن سد النهضة قضية تقنية ولدى بلاده الكثير من الخبراء الذين يمكنهم المساعدة في حلها.

يذكر أن تركيا كانت قد اشادت الأسبوع الماضي، بـ”تطور مهم” في علاقاتها مع مصر، إذ ثمّن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، احترام مصر للجرف القاري التركي خلال أنشطتها للتنقيب شرقي المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى