مصر

تزامناً مع استعدادات فتح السفارة.. الخطوط الليبية تستأنف رحلاتها إلى مصر الخميس

أعلنت الخطوط الجوية الليبية، مساء الإثنين، استئناف رحلاتها الجوية من طرابلس إلى مصر، اعتباراً من الخميس القادم، بعد توقف دام نحو عام.

يأتي ذلك، تزامناً مع وصول وفد مصري إلى طرابلس، تمهيداً للإعلان عن إعادة افتتاح السفارة المصرية.

وقال الناطق باسم الخطوط الجوية الليبية محمد قنيوة: “سيتم تشغيل أولى رحلات شركة الخطوط الجوية الليبية من طرابلس، إلى مطار برج العرب بالإسكندرية، بدءاً من الخميس المقبل”.

وأوضح قنيوة أن جدولة الرحلات نحو الإسكندرية، تضم رحلتين من طرابلس (السبت والثلاثاء) و3 رحلات من بنغازي (الأحد والأربعاء والخميس) أسبوعيا.

كانت الخطوط الليبية قد أوقفت في نوفمبر 2019، رحلاتها إلى مصر، على خلفية إجبار إحدى طائراتها المقلعة من مصراتة على الهبوط في مطار “بنينا” الدولي بمدينة بنغازي من قبل ميليشيا اللواء الانقلابي خليفة حفتر.

وقررت ميليشيا حفتر آنذاك، إجبار أي طائرة مقلعة من طرابلس أو مصراتة، على النزول في مطار “بنينا”.

والأربعاء، هبطت طائرة للخطوط الجوية الليبية، في مطار بنينا قادمة من العاصمة طرابلس، مدشنة استئنافاً للرحلات بين المدينتين بعد توقف دام قرابة عامين.

فتح السفارة المصرية

ويتزامن، إعلان استئناف الرحلات الجوية بين طرابلس والإسكندرية، مع وصول وفد دبلوماسي مصري إلى طرابلس لإعادة فتح السفارة المصرية فيها.

وحتى 2014، كانت وفود مصرية تزور طرابلس، وتلتقي مسؤولين ليبيين، ثم انقطعت الزيارات عقب طرد قوات موالية لحفتر من العاصمة، فيما عُرف بعملية “فجر ليبيا”.

ويشهد النزاع الليبي انفراجاً، حيث انتخب أعضاء ملتقى الحوار السياسي، في 5 فبراير الجاري، سلطة تنفيذية مؤقتة لإدارة شؤون البلاد والإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر المقبل.

وذلك تحت إشراف البعثة الدولية للأمم المتحدة، حيث انتخب “محمد المنفي”، رئيسا للمجلس الرئاسي و”عبد الحميد الدبيبة”، رئيسا للوزراء.

وفازت قائمة المنفي والدبيبة بـ 39 صوتاً مقابل 34 صوتاً لمنافسه رئيس برلمان الشرق عقيلة صالح المدعوم من اللواء الليبي المنقلب خليفة حفتر.

ورحب المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في اليوم نفسه، بانتخاب السلطة الليبية الجديدة، ودعا “الأشقاء الليبيين إلى الاستمرار في إعلاء المصلحة العليا لبلادهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى