مصر

تزامناً مع زيارة البرهان.. تنسيق مصري سوداني لتسليم المعارضين الإخوان

أعلنت قناة “العربية” في خبر عاجل، اليوم الثلاثاء، عن تنسيق بين مصر والسودان، لتسليم أشخاص معارضين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمون، وذلك تزامناً مع زيارة رئيس المجلس السيادي السوداني عبدالفتاح البرهان، إلى القاهرة.

وقالت “العربية”، نقلاً عن مصادرها، إن هناك توافقا مصريا سودانيا على التنسيق فيما سمته “مكافحة الإرهاب”.

يأتي ذلك تزامناً مع زيارة رئيس المجلس السيادي السوداني عبدالفتاح البرهان، إلى القاهرة، تلبية لدعوة عبد الفتاح السيسي، للتباحث حول عدد من الملفات المشتركة.

تسليم المعارضين الإخوان

كانت السلطات السودانية قد أعلنت في فبراير الماضي، عن اعتقال ما ادعت أنها “خلية ينتمي عناصرها إلى جماعة الإخوان المسلمون في مصر، بينهم نواب سابقون بالبرلمان.

وأشارت مصادر سودانية، أن عملية التسليم هي “ثمرة تعاون أمني رفيع المستوى بين السلطة المصرية والمجلس الانتقالي السيادي في السودان”.

ويرى مراقبون أن السلطات الجديدة في السودان، تحقق عدة أهداف منها تسليم المعارضين الإخوان و”تضييق الخناق على تيار الإخوان المسلمون، وتوفير فرصة للنظام الجديد لإعادة تقديم نفسه متخلصاً من الاتهامات التقليدية الموجهة للسودان بدعم الإسلاميين.

بالإضافة إلى وجود ضغوط إماراتية وسعودية على السلطات العسكرية التي تحكم السودان حاليا لقمع الإخوان المتواجدين بالبلاد، وتسليمهم إلى النظام المصري.

كان موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، قد نشر في أبريل الماضي، تقريرا كشف فيه عن اعتقال المجلس العسكري في السودان معارضين مصريين في الخرطوم، مجاملة لنظام عبد الفتاح السيسي، معتبرا أن ذلك مؤشرا على دفء العلاقات بين البلدين.

وأوضح محامٍ سوداني في تصريح له وقتها أن 9 مصريون مهددون بالترحيل، مشيرًا إلى أن المعتقلين حرموا من التمثيل القانوني، والزيارات العائلية، والحصول على الإمدادات الطبية والطعام من عائلاتهم؛ تحت ذريعة منع نشر فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى