مصر

تسمم 16 شخصًا بينهم 11 طفلًا إثر تناولهم بوظة فاسدة في سوهاج

كشف مصدر طبي بمستشفى سوهاج العام، صباح اليوم السبت، عن تسمم 16 شخصًا، بينهم 11 طفلاً، عقب تناولهم مشروب بوظة فاسدة بقرية “الصلعا” التابعة لمركز سوهاج.

 

تسمم 16 شخصًا 

 

وأوضح المصدر أنه بالمعاينة والفحص تبين إصابة كلٍّ من:

 

– بشاير أبو بكر زغلول (7 أعوام)

– محمد أبو بكر زغلول (عام)

– أحمد إبراهيم أحمد (5 أعوام)

– محمد إبراهيم أحمد (3 أعوام)

– هالة إبراهيم أحمد (6 أعوام)

– أحمد عادل السيد (3 أعوام)

– محمد عادل السيد (4 أعوام)

– يوسف أحمد رأفت (3 أعوام)

– عبد الرحمن أحمد رأفت (6 أعوام)

– إسراء هاني أبو ضيف (8 أعوام)

– إيمان هاني أبو ضيف (11 عامًا)

– رشا. ا. أ  (35 عامًا)

– نعمة. ع. ا (23 عامًا)

– عادل السيد أحمد (35 عامًا)

– هاني أبو ضيف إسماعيل (44 عامًا)

– هيام. ج. ع (30 عامًا)

 

تم حجز جميع الحالات بأقسام الباطنة والأطفال بمستشفى سوهاج العام. 

وبسؤال المصابين تبين تناولهم مشروب “البوظة” من أحد الباعة الجائلين في الشارع، مما نتج عنه إصابتهم بقيء وإسهال وارتفاع في درجة الحرارة، وتم حجز المصابين تحت الملاحظة الطبية بالمستشفى العام.

 

إصابة 7 وعزل 35 شخصًا بسبب كورونا

 

وبخلاف تسمم 16 شخصًا بينهم 11 طفلاً، عقب تناولهم مشروب بوظة فاسدة بقرية “الصلعا” التابعة لمركز سوهاج.

كشفت مديرية الصحة والسكان بسوهاج، الجمعة، عن إصابة 7 حالات جديدة بفيروس كورونا، وعزل 35 شخصًا آخرين للاشتباه في إصابتهم.

 

وقال وكيل وزارة الصحة بسوهاج: إن فرق الترصد والوقاية قامت باستهداف 4 منازل، وتم حصر المخالطين للحالات الإيجابية، وفرض حجر صحي لهم داخل المنزل.

 

وأشار وكيل الصحة، إلى أن إجمالي عدد المخالطين للحالات الإيجابية 35 شخصا، تم حصرهم وعمل كشوف بالأسماء وأرقام الهواتف، وتتم متابعتهم بصفة دورية على مدار الساعة.

 

كما سجلت مدينة البلينا جنوب محافظة سوهاج، اليوم السبت، أول إصابة بفيروس كورونا، لشخص كان محجوزًا بمستشفى البلينا المركزي، ثم انتقل إلى القاهرة وتم اكتشاف إصابته بالفيروس بالقاهرة.

 

وبذلك يكون عدد الحالات التي شهدتها محافظة سوهاج منذ بدء الأزمة 20 حالة إيجابية حتى الآن، وتأتي مدينة سوهاج في المقدمة بعدد 10 حالات، وطهطا بها 5 حالات، وجرجا 3 حالات، والمراغة حالة واحدة، والبلينا حالة واحدة.
م . ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى