مصر

“تشمل 6 دول”.. شكري يبدأ جولة إفريقية لعرض موقف مصر من قضية سد النهضة

بدأ وزير الخارجية “سامح شكري”، أمس الأحد، جولة إفريقية، تشمل 6 دول، لعرض موقف مصر من تطورات سد النهضة الإثيوبي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية، فالدول الـ 6 دول هي: كينيا، وجزر القُمُر، وجنوب أفريقيا، والكونغو الديمقراطية، والسنغال، وتونس.

موقف مصر من سد النهضة

وأوضح البيان، أن شكري “توجّه مساء الأحد إلى العاصمة الكينية نيروبي في مستهل جولة تتضمن عدداً من الدول الإفريقية”، دون تحديد مدة الجولة.

وأضاف البيان: “يتوجّه وزير الخارجية كذلك إلى كل من جزر القمر وجنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية تترأس الاتحاد الإفريقي والسنغال وتونس”.

وأشار البيان، إلى أن شكري يحمل خلال الجولة “رسائل من عبد الفتاح السيسي إلى رؤساء وقادة هذه الدول حول تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري”.

وأكدت الخارجية، أن جولة شكري تهدف إلى “دعم مسار التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل السد على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، قبل الشروع في عملية الملء الثاني”.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي “آبي أحمد”، قد جدد موقف بلاده من التعبئة الثانية لسد النهضة قائلا إنها “ستتم خلال موسم الأمطار الغزيرة في شهري يوليو وأغسطس المقبلين”، وذلك في إصرار على الموقف الذي يخالف رغبات السودان ومصر.

وفي 7 أبريل الجاري، قال السيسي، ووزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، في تصريحين منفصلين متطابقين إن “جميع الخيارات مفتوحة للتعامل مع أزمة السد”.

تهديد أمن السودان

بدورها، اتهمت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، اليوم الإثنين، إثيوبيا، بتهديد أمن بلادها القومي بملئها الثاني المزمع لسد النهضة.

وقالت الوزيرة، في بيان، إن “الإثيوبيين اعتدوا على السودان وتعدوا على أسس حسن الجوار بالطريقة التي أجروا بها الملء الأول للسد” في يوليو الماضي”.

وأضافت: “اليوم يهددون 20 مليون سوداني، وأمن السودان القومي بالطريقة التي أعلنوها بتنفيذهم للملء الثاني المزمع في يوليو المقبل”.

ودعا السودان إلى عقد قمة لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية للوصول إلى اتفاق بشأن سد النهضة.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزيرة المهدي، مساء الأحد، مع سفراء الاتحاد الإفريقي لدى الخرطوم، وفق ملخص للقاء أرسلته وزارة الخارجية لوسائل الإعلام، الاثنين.

وشملت التوصيات التي تقدم بها السودان للسفراء الأفارقة للدفع بالمفاوضات إلى الأمام، الدعوة لعقد قمة لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية في أقرب وقت ممكن لتجديد الالتزام السياسي لأطراف مفاوضات سد النهضة بالوصول إلى اتفاق خلال فترة زمنية محددة الإطار.

كما اقترح السودان “تكليف خبراء الاتحاد الإفريقي باقتراح الحلول وتقديم مسودات نصوص بديلة للاتفاق بين الدول الثلاث مع استمرار دور المراقبين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى