مصر

 تشييع جثمان رجل ذبح فى المنصورة أثناء خطبة الجمعة

شيع أهالي قرية ميت السودان مركز دكرنس، محافظة الدقهلية، جثمان ضحية صلاة الجمعة، فجر اليوم.

تشييع جثمان رجل ذبح فى المنصورة 

وشهدت قرية ميت السودان، مركز دكرنس، محافظة الدقهلية، جريمة قتل بشعة، حيث قتل رجل على يد جاره داخل مسجد أثناء صلاة الجمعة.

وفوجئ المصلون بقيام شخص بذبح آخر أثناء قيامه من السجود، بسكين كانت بحوزته، وقام الضحية والسكين فى رقبته وسار داخل المسجد، وهو ينطق الشهادة، بينما طالب الإمام – كفيف – المصلين بالتزام الصمت، وهو لا يدري بوقوع جريمة قتل أثناء خطبة الجمعة التي يلقيها.

خطبة الجمعة

وبحسب شهود، كانت توجد خلافات بين القاتل والمجني عليه، واستغل تواجده داخل المسجد لأداء صلاة الجمعة، فذبحه وسط جموع المصلين.

تلقت السلطات الأمنية بالدقهلية، إخطاراً من مستشفى دكرنس العام، بوصول الشربينى عوض المتولى الخواجة، جثة هامدة ومصابًا بعدة طعنات بسكين فى أماكن متفرقة.

 تبين أنه خلال خطبة الجمعة فى مسجد ميت السودان، اقتحم المواطن فرج صابر عبد السلام المسجد وقام بالهجوم على المجنى عليه بسكين وذبحه وتركه غارقًا فى دمائه وسط ذهول وفزع المصلين الذين تمكنوا من الإمساك به ولكن بعد أن فارق المجنى عليه الحياة.

تم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى دكرنس العام، وتحرر محضر بالواقعة.

وقبل أيام من ارتكاب الواقعة قام القاتل بكتابة “يا ويلكم مني، أنا اللورد” على أحد الجدران.

وقال شهود العيان إن أحد المصلين تمكن من إمساك يد القاتل عقب طعن المجني عليه وقبل أن يفصل رأسه عن جسده.

و أوضحوا أن الجريمة وقعت في نهاية الخطبة الثانية وقبل إقامة الصلاة، حيث كان الضحية يصلي ركعتي تحية المسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى