مصر

تشييع شهيد الشهامة ببولاق الدكرور

شيعت أسرة الشاب، شهيد الشهامة الجديد، الذى قٌتل على يد جاره، بسبب مضايقة المتهم للسيدات بالشارع ببولاق الدكرور، جثمانه، اليوم الثلاثاء، بعد انتهاء أعمال التشريح، وتصريح النيابة بدفنه، وسط حالة من الحزن بين سكان منطقة صفط اللبن.

شهيد الشهامة ببولاق الدكرور

واعترف المتهم، بقتل شهيد الشهامة ببولاق الدكرور، عقب القبض عليه بارتكاب الجريمة، وتم ضبط السلاح المستخدم فى الحادث، كما استمع رجال المباحث لأقوال أسرة الضحية، وشهود العيان .

وكشف أحد جيران المجنى عليه، إن الضحية يدعى “سيد”، وهو شاب متزوج ويقيم بمنطقة صفط اللبن، نشبت بينه وبين جاره المتهم “كهربائى” خلافات منذ عدة شهور، بسبب جلوس الأخير بالشارع ومعاكسته للسيدات، وتم عقد ما يشبه جلسة الصلح بينهما، إلا أن المجنى عليه فوجئ مجددا بالمتهم يجلس بالشارع مرة أخرى لمضايقة السيدات، ومن بينهن سيدات أسرته.

وأضاف جار المجنى عليه، أن “سيد” توجه لمعاتبة المتهم، فنشبت بينهما مشادة كلامية، ليشهر المتهم مطواة، ويطعن بها الضحية بقلبه، ما أسفر عن مقتله.

وفى تطور جديد، أشعل أحد أقارب المجنى عليه النار بشقة المتهم.

وأجرى رجال المباحث معاينة لموقع الحادث، كما تم معاينة مسكن المتهم الذى تم إشعال النار فيه.

وأكد شهود عيان أن شهيد الشهامة ببولاق الدكرور، كان يتمتع بسمعة طيبة، وأنه فقد حياته دفاعا عن أسرته من اعتداء المتهم.

وكان رجال المباحث قد ألقوا القبض على الجاني، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

وقال شهود عيان أن الجاني، تعدى عمر الشباب، ووالد لابنة متزوجة، إلا أنه اشتهر بين جيرانه بالتحرش بسيدات الحي.

كانت محافظة المنوفية قد شهدت حادثة مشابهة في أكتوبر الماضي، قتل على إثرها شهيد الشهامة محمود البنا، طالب بالصف الثاني الثانوي، بعد أن تصدى لشاب كان يتحرش بالفتيات.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى