مصر

 تضارب الأنباء حول خفض إنتاج الغاز الطبيعي بحقل ظهر 

تضاربت الأنباء حول خفض مصر إنتاج حقل ظهر ، بعد أيام من بدء تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل لمصر رسمياً.

وأعلنت مصر بدء استيراد الغاز الإسرائيلي الأربعاء الماضي 15 يناير، ضمن صفقة تبلغ 19.5مليار دولار على 15 عام.

وبحسب طارق الملا وزير البترول : بدأت مصر قبل أيام في استيراد حوالي 200 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي الإسرائيلي، على أن تزيد الكمية تدريجيا إلى حوالي 550 مليون قدم مكعب يوميا.

لكن رئيس جمعية مستثمري الغاز قال أمس فى تصريحات صحفية أن مصر لن تستورد الغاز من إسرائيل لكنها ستقوم بإسالته ثم إعادته لإسرائيل مرة أخرى .

خفض إنتاج الغاز الطبيعي

وقالت صحيفة “البورصة” المصرية إن شركة “إيجاس” خفضت إنتاج شركة “إينى” الإيطالية من حقل ظهر بالمياه العميقة بالبحر المتوسط إلى نحو 2.4 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا.

وأضافت الصحيفة أن الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” خفضت إنتاج الشركة الإيطالية اليومي، الذي كان يصل إلى 3 مليارات قدم مكعب من الغاز، بسبب ارتفاع ضغوط الشبكة القومية للغازات وتراجع الاستهلاك محليا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بقطاع البترول أنه تم تخفيض إنتاج حقول “البرلس وشمال الإسكندرية وظهر وبلطيم جنوب غرب”.

وقال المصدر إن مصر تحولت لدولة مصدرة للغاز بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي عام 2018، وأصبح هناك فائض يقدر بنحو مليار قدم مكعب يوميا.

وحسب الصحيفة، يمثل استهلاك قطاع الكهرباء 61 في المئة من إجمالي استهلاك الغاز الطبيعي، بينما تمثل باقي القطاعات المستهلكة للغاز (مثل الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته) 39 في المئة.

فى المقابل نفت مصر خفض إنتاج الغاز الطبيعي بحقل ظهر.

وقال وزير البترول المصري طارق الملا في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ للأنباء، إن مصر تعتزم خفض عدد شحنات الغاز الطبيعي المسال المعروضة للبيع المباشر، مع التفاوض بشأن عقود مبيعات طويلة الأمد مع العملاء بسبب تراجع الأسعار.

وأضاف الملا “ألغينا عدة طروحات لبيع شحنات الغاز الطبيعي المسال في العام الماضي لأن الأسعار التي تلقيناها لم تكن حتى تغطي تكلفة الإنتاج… هذا العام سيكون أصعب إذا استمر تراجع الأسعار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى