مصر

بعد أنباء عن نفاذ اللقاحات.. الصحة تعلن تأجيل الجرعة الثانية من تطعيم كورونا

أثار قرار وزارة الصحة المصرية تأجيل الجرعة الثانية من تطعيم كورونا في عموم البلاد، مخاوف العديد من المواطنين وسط أنباء عن نفاذ اللقاحات.

وكانت وسائل الإعلام كشفت أن مراكز تلقي اللقاحات في مصر شهدت أمس السبت، حالة من الارتباك فور الإعلان عن التأجيل غير المتوقع.

وقررت الوزارة تأجيل موعد الجرعة الثانية لمدة 11 يوما من دون إبداء أسباب.

جاء ذلك في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الصحة على توافر الجرعة الثانية من لقاح “أسترازينيكا” للمواطنين الذين حصلوا على الجرعة الأولى.

وتلقى عدد من المواطنين، السبت، رسائل نصية عبر الهاتف تفيد بتأجيل موعد الجرعة الثانية من التطعيم بلقاح كورونا، في الوقت الذي كان أغلبهم في الطريق إلى مراكز تلقي الجرعة الثانية.

تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا

من جانبه أدعى مصدر مطلع في وزارة الصحة، لوسائل الإعلام أن الرسائل التي وصلت لبعض المواطنين وتفيد بتأجيل موعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا، لا علاقة لها إطلاقا بنقص الجرعات.

وأضاف المصدر، أن “التأجيل لن يؤثر على فعالية اللقاحات ذات الجرعتين لأن الجرعة الأولى تعطي حماية جزئية وليست كاملة”.
ولفت إلى أنه “تم إعطاء الجرعات الثانية للمستحقين للقاح “أسترازينيكا” حتى يوم 29 يوليو 2021، مع العلم بتوافر لقاحات كورونا”.

وأوضح أنه “تم إبلاغ القادمين لتلقي لقاح فيروس كورونا، بعد إعلان فترة التأجيل والمخصص لها 10 أيام أو أسبوعان، بالمواعيد الجديدة لضمان عمل منظومة التطعيم بشكل سليم”.

وزعم المصدر، أن “التأجيل جاء لدمج منظومة العمل بالتزامن مع مراكز تلقي اللقاح للمسافرين والبالغ عددها 126 مركزا على مستوى الجمهورية”.

ويأتي تأجيل الجرعة الثانية من اللقاح وسط مخاوف من تعرض البلاد لموجة رابعة من كورونا وتفشي السلالة المتحورة الجديدة المعروفة باسم دلتا، والتي تقول منظمة الصحة العالمية إنها أشد ضررا وعدوى.

يذكر أن عدد مصابي كورونا في مصر قد وصل حسب إحصاءات وزارة الصحة، إلى 284 ألفًا و215 شخصًا، توفى منهم جراء الإصابة 16 ألفًا و518 مصابًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى