مصر

تظاهرات طلابية أمام وزارة التعليم بسبب نتيجة الثانوية العامة

نظم عدد من طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم وقفة احتجاجية، لليوم الثاني على التوالي، أمام وزارة التربية والتعليم، احتجاجا على نتيجة الثانوية العامة ورسوب عدد كبير من الطلاب، فى الإمتحانات التي جاءت للمرة الأولى فى التاريخ المصري، من خارج المناهج التي درسها الطلاب على مدار العام.

تظاهرات طلابية

وطالب أولياء الأمور الذين شاركوا فى تظاهرات طلابية، بإعادة تصحيح امتحانات الثانوية العامة وعدم الاكتفاء بإعادة رصد الدرجات فقط.

كما طالبوا بإعلان نتائج الطلاب المحجوبة، مؤكدين أن امتحان انخفاض المجاميع والدرجات في نتيجة الثانوية العامة ظلم كبير للطلاب في ظل جائحة كورونا.

فيما طالب الطلاب بالسماح لمن رسب في أكثر من مادتين بدخول امتحانات الدور الثانى وليس إعادة العام الدراسي بالكامل.

الثانوية العامة

وناشدوا الرئيس بالتدخل لمنع تطبيق النظام الجديد للامتحانات.

كما دشن الطلاب أكثر من هاشتاج على فيسبوك منها “إلغاء النظام الجديد”، “راجعوا التصحيح تاني”، “نجاح جميع طلاب الثانوي”، “نجاح الدفعة يا ريس”.

وشهد محيط الوزارة تواجدًا أمنيًا مكثفًا مع إغلاق جميع الأبواب ومنع دخول أو خروج أي فرد.

وفشل وزير التعليم طارق شوقي فى إجراء امتحان إلكتروني بعد استهلاكه الطلاب على مدار 3 سنوات، كما فشل فى منع تسريب الامتحانات والغش، بعد أن أهدر عشرات المليارات على أجهزة التابلت، وإدخال النت للمدارس، وقبلها فشل في تمرير النظام الجديد بعد أن هاجمه نواب البرلمان، وشككوا فى قدراته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى