مصر

 تفاصيل مروعة عن تعذيب مواطن مصري وبتر عضوه الذكري على أيدي مجهولين في ليبيا

تعرض مواطن مصري للتنكيل والتعذيب الشديد على أيدى أشخاص مجهولين في ليبيا كانوا اختطفوه من محل إقامته، وقاموا ببتر عضوه الذكري، وتركوه ينزف لأيام.

وكشف أصدقاء المواطن “أحمد حامد أحمد عوض” عن تفاصيل تعرض صديقهم للضرب والتعذيب على أيدي مجهولين في ليبيا، ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، فقد على إثرها الوعي نهائيا.

وقال مقربون من أسرة الضحية، إنهم تلقوا الخبر في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، عن طريق قريبه الموجود معه في ليبيا.

وكشف أصدقاؤه أنه “تعرض للضرب والتعذيب على يد أشخاص ليبيين، اختطفوه من محل إقامته، وعرضوه للتعذيب في مناطق حساسة من جسده، وقطعوا عضوه الذكري، وألقوا به في إحدى البنايات المهجورة، حيث تم العثور عليه ونقله إلى مستشفى إجدابيا”.

وتبين أن المواطن المصري، كان يعمل لدى أحد الليبيين في محل بويات، ووقعت بينهما خلافات أسفرت عن ترك عوض للعمل مطالبا، براتبه إلا أن الليبي رفض إعطاءه راتبه، واتهمه بسرقة مبلغ مالي يعادل 350 جنيها مصريا، حيث اختطفوه وعذبوه لمدة 3 أيام متتالية.

وعقب العثور عليه، تم نقله إلى المستشفى وبتر ذراعيه نتيجة آثار التعذيب وإصابته بغرغرينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى