منوعات

تعرف على سر الكرش : وكيفية التخلص منه

كشفت دراسة ألمانية حديثة الأسباب الخفية وراء تكوّن الدهون الحشوية في البطن والتي تهدد صحة الإنسان. 

ويمثل الكرش مشكلة كبيرة على الصعيد الصحي، فكيف يتكوّن الكرش؟ وما العادات التي تؤدي لبروزه؟ 

يحدث الكرش نتيجة تجمّع الدهون الحشوية في البطن، وغالبًا ما تكون عنيدة ويصعب التخلص منها سريعا حتى مع ممارسة الرياضة والحمية الغذائية.

سر الكرش

ويؤدي الكرش إلى :

  •  زيادة خطر أمراض مثل السكري من النوع الثاني .

  • أمراض الشرايين والأوعية.

  • بعض أنواع السرطان.

  • تسريع شيخوخة الجسم نتيجة الأمراض التي تستنزفه وتنهكه.

وبالإضافة إلى زيادة الوزن والخمول، توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى وجود علاقة بين تكوّن الدهون في منطقة البطن وبين حساسية الإنسولين في الدماغ.

ونجح باحثون من المركز الألماني لأبحاث السكري (DZD)، بالتعاون مع مركز هيلمهولتز في ميونيخ والمستشفى الجامعي في مدينة توبنغن، في فك الشفرة بين توزيع الدهون في الجسم وحساسية الأنسولين في الدماغ، أي مدى تقبل وتعاطي الدماغ مع هذا الهرمون.

ومن نتائج الدراسة المثيرة أنه كلما زادت شدة حساسية الدماغ تجاه الإنسولين، استطاع الإنسان الحفاظ على وزنه الطبيعي أو التخلص سريعاً من الوزن الزائد تحديداً في منطقة البطن.

في المقابل، كلما قلّ تفاعل الدماغ مع الإنسولين، سارع الجسم إلى تخزين الدهون، وخصوصاً الدهون الحشوية، وهي أشد أنواع دهون الجسم خطراً على صحة الإنسان لكونها تلتف حول الأعضاء الداخلية وتهدد سلامتها.

دور الغذاء في الكرش

في تقريرها الذي نشره موقع “أف بي ري” الروسي، قالت الكاتبة مارينا لوباشيفا إن تناول كميات كبيرة من السكر يؤدي إلى الإصابة بالسمنة، لذلك يستحسن استبداله وتناول الفواكه أو غيرها من الأطعمة الصحية اللذيذة.

لكن، فحتى الأطعمة الصحية إذا تم الإفراط في تناولها قد تؤدي إلى السمنة وبالتالي تكوّن الكرش، فمثلا البذور والمكسرات أغذية صحية، ولكن وفقا لموقع “هيلث آند هيومن ريسيرتش” فإن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

ونقدم هنا نصائح لوقاية الجسم من السمنة ومحاربة الكرش ومنها ما يلي:

  • ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم.

  • تناول المكسرات والبذور يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن، ولكن بكميات محدودة للغاية، و بالاقتران مع نظام غذائي ورياضي متكامل.

  • تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها بشكل عام.

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي وعدم التقلب الكثير بين الحميات.

  • الالتزام بالنظام الغذائي الصحيح، وهو ذاك الذي يجمع بين الفواكه والخضار واللحوم والحبوب وغيرها من المنتجات الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى