مصر

فض اعتصام 600 أسرة في قرى جنوب رفح بعد قرار الجيش تعليق تهجيرهم

قررت 600 أسرة من سكان قرى جنوب مدينة رفح في شبه جزيرة سيناء، تعليق اعتصامهم ، مساء الثلاثاء، بعد تأكيد قيادات في الجيش وقف قرار تهجيرهم وإخلاء السكان.

وكانت مؤسسة “سيناء لحقوق الإنسان” قد نشرت على موقع تويتر، تغريدة قالت فيها: “علمت مؤسسة سيناء أن قيادات ميدانية من القوات المسلحة زارت الأهالي المعتصمين بمنطقة نجع شيبانة جنوب رفح، بعد منتصف ليل أمس، وطمأنت الأهالي وأكدت تعليق قرار إخلاء السكان وابقائهم في مناطقهم وبناء عليه أنهى الأهالي اعتصامهم”.

تعليق اعتصام 600 أسرة في رفح

وأشارت المصادر أن قادة الجيش في معسكر الزهور بالشيخ زويد كرروا زيارتهم للقرية صباح اليوم وطمأنوا الأهالي وأكدوا على تراجع الجيش عن قرار الترحيل.

ورحبت مؤسسة “سيناء لحقوق الإنسان”، بايقاف تنفيذ قرار الإخلاء، وطالبت الحكومة بالابتعاد عن إجراءات تهجير السكان المحليين، والعمل على إعادة كافة النازحين لمناطقهم بعد تحسن الأوضاع الأمنية، والعمل على دمجهم كشركاء في كافة الخطط المتعلقة بإعادة إعمار المنطقة بعد انتهاء الحرب على الإرهاب”.

وكانت المئات من أهالي قرى “شيبانة والمهدية وجنوب الطايرة” في جنوب رفح، قد دخلوا في اعتصام مفتوح، رفضاً لقرار الجيش بتهجيرهم قسريا من أرضهم بعد عودتهم إليها مؤخراً عقب سنوات من النزوح، بسبب المعارك العسكرية بين الجيش والتنظيمات المسلحة.

وجاء الاعتصام رداً على قيام الجيش بقطع التيار الكهربائي وإغلاق مداخل القرى، وإبلاغ الأهالي بوجوب إخلاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى