مصر

 تعليمات للإعلام المصري بتجاهل “ثورة يناير” والتركيز على احتفالات الشرطة

أصدرت الأجهزة الأمنية المصرية، تعليمات خاصة لجميع الإعلاميين والقنوات التلفزيونية، بعدم ذكر ثورة 25 من يناير 2011، واقتصار الأمر على احتفالات عيد الشرطة.

كانت مصادر إعلامية مصرية عاملة في عدد من القنوات المملوكة للأجهزة الأمنية، قد أكدت أنهم تلقوا تعليمات مباشرة بعدم ذكر 25 يناير 2011، مع اقتصار الأمر على الاحتفالات بعيد الشرطة.

وأكدت المصادر تلقي تعليمات لتثبيت شعار ثابت على شاشات القنوات، بعنوان “25 يناير عيد الشرطة“، وأن يواجهوا الدعوات التي أطلقها الفنان والمقاول المصري “محمد علي”، للتظاهر في ذكرى الثورة.

كما أعلن وزير القوى العاملة في الحكومة المصرية، محمد سعفان أن يوم 25 يناير الجاري، إجازة بأجر كامل للعاملين في القطاع الخاص المخاطبين بأحكام قانون العمل 12 لسنة 2003، بمناسبة عيد الشرطة.

يذكر أن “محمد علي”، قد دعا المصريين للتظاهر في الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير، وطالب عبد الفتاح السيسي، بفتح ميدان التحرير وكافة الميادين للمصريين للاحتفال بذكرى الثورة.

وخوفًا من الاستجابة لدعوة “علي”، شنت الأجهزة الأمنية المصرية على مدار الأسبوع الماضي، حملات توقيف عشوائية للمواطنين في ميدان التحرير ومنطقة وسط القاهرة.

كما نشرت قوات خاصة وأفراد أمن بزي مدني، يقومون بتفتيش هواتف المواطنين للتعرف على موقفهم السياسي من خلال تفاعلهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما ألقت القبض على العشرات بينهم صحفيين ونشطاء سياسين وأعضاء في حزب الدستور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى