مصر

تعيين عبد الوهاب عبد الرازق رئيساً لمجلس الشيوخ : تنازل عن تيران وصنافير 

كشفت مصادر صحفية أنه تم الاتفاق بين الكتل البرلمانية بمجلس الشيوخ على انتخاب القاضي عبدالوهاب عبدالرازق، 72 عاماً، الذي فرط فى جزيرتي تيران وصنافير، رئيسًا لمجلس الشيوخ، وانتخاب المستشار بهاء أبوشقة وكيلًا أول، وفيبي فوزي وكيلًا ثانيًا.

تعيين عبد الوهاب عبد الرازق رئيساً لمجلس الشيوخ

يذكر أن “عبد الرازق” الذي عينته الأجهزة السيادية رئيساً لحزب مستقبل وطن بشكل مفاجئ، كان مرشحاً بقوة، لكون حزبه هو المسيطر تماماً على المجلس، بنسبة تقترب من 95%، إذا استثنينا بعض المعينين من غير المحسوبين على العسكر.

وتوقع الكثيرون أن يتولى عبد الرازق رئاسة مجلس الشيوخ، مكافأة له على حكم التنازل عن تيران وصنافير، ورفض قانون العزل السياسي، وحل برلمان 2012.

عبدالوهاب عبدالرازق : تاريخ من الفساد

يذكر أن عبد الوهاب عبد الرازق :

  • مواليد محافظة المنيا، في أغسطس 1948.

  • حصل على ليسانس الحقوق 1969، بتقدير جيد، جامعة القاهرة.

  • عُينَ بالجهاز المركزي للمحاسبات، في بداية السبعينيات، ثم عُينَ كمعاون نيابة عامة.

  • عُين وكيلًا للنائب العام من الفئة الممتازة، ونائب بمجلس الدولة، ومستشارًا مساعدًا من الفئة (ب) ثم الفئة (أ).

  • في 1987، تم تعيينه مستشارًا بمجلس الدولة.

  • شغل منصب مستشارًا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

  • في 1994، عُينَ رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

  • في 2001، عُينَ نائبًا لرئيس المحكمة الدستورية العليا.

  • شغل منصب رئيس المحكمة الدستورية العليا، خلفًا لـ عدلي منصور.

  • ترأس عبدالوهاب عبدالرازق، حزب مستقبل وطن منذ عدة أشهر.

  • شارك في الحكم ببطلان مجلس الشعب فى 2012.

  • أصدر في مارس 2015 حكماً بوقف انتخابات مجلس النواب لإعادة تقسيم الدوائر الانتخابية.

  • أصدر حكمًا بعدم دستورية قانون العزل السياسى، وبناءً عليه أعيد الفريق أحمد شفيق إلى السباق الرئاسى مرة أخرى، بعد أن كانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية استبعدته.

  • أصدر قرارًا بعدم الاعتداد بجميع الأحكام الصادرة من كل من مجلس الدولة ومحكمة الأمور المستعجلة في شأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والمعروفة بقضية جزيرتي تيران وصنافير، وأعطى الجزيرتين للسعودية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى