دوليعلوم وتكنولوجيامنوعات

تغريم يوتيوب 170 مليون دولار لجمع بيانات خاصة بالأطفال

كشفت لجنة التجارة الفدرالية في الولايات المتحدة، الأربعاء، أن شركة “جوجل” وموقع “يوتيوب” التابع لها، سيدفعان غرامات مجموعها 170 مليون دولار كتسوية قضائية بسبب انتهاكات القانون الفيدرالي المتعلق بحماية البيانات الشخصية للأطفال.

ووجهت الاتهامات إلى يوتيوب، بتتبع مشاهدي قنوات الأطفال باستخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز)، لبث إعلانات مستهدِفة بملايين الدولارات لهؤلاء المشاهدين.

تأتي التسوية مع لجنة التجارة الاتحادية ومكتب الادعاء في نيويورك، الذي سيحصل على 34 مليون دولار، هي الأكبر منذ بدء سريان قانون يحظر جمع معلومات عن الأطفال دون سن الثالثة عشرة، في عام 1998.

واعتبر خبراء، مبلغ التسوية (170 مليون دولار) صغيرًا جدًا مقارنة بإيرادات شركة “ألفابت” التي بلغ إجمالي إيرادات ربعها الثاني السنوي إلى 38.9 مليار دولار.

وقال موقع يوتيوب في بيان له، الأربعاء: إنه سيبدأ خلال أربعة أشهر معالجة جميع البيانات التي تم جمعها من الأشخاص الذين يشاهدون محتويات الأطفال كما لو كان مصدره طفل.

وأوضح يوتيوب في مدونته: “هذا يعني أننا سنختصر جمع البيانات واستخدامها على مقاطع الفيديو المعدة للأطفال فقط على ما هو مطلوب لدعم تشغيل الخدمة”، كما أعلن يوتيوب أنه سيطلق موقع يوتيوب كيدز مع منافذ منفصلة للأطفال وفقًا لأعمارهم ومصمم لاستبعاد مقاطع الفيديو المزعجة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات