مصر

 تفاصيل هروب مؤسسي كابيتر بـ 33 مليون دولار !!

آثار هروب مؤسسي كابيتر، إحدى الشركات الناشئة  بـ 33 مليون دولار !! جدلاً واسعاً وسط توقعات ان يوجه ضربه للاستثمار فى مصر.

وأعلنت شركة كابيتر للتجارة الإلكترونية للسلع الاستهلاكية والمواد الغذائية العام الماضي – استهدافها تحقيق إيرادات بقيمة مليار دولار بحلول عام 2023 ” !!

هروب مؤسسي كابيتر

وأثار إعلان شركة “كابيتر” المصرية الرائدة في التجارة الإلكترونية عزل مؤسسي الشركة، حالة من الجدل بين عملاء الشركة.

وأوضحت الشركة التي تعد منصة التجارة الإلكترونية المتخصصة في مجال السلع الاستهلاكية سريعة الدوران، أنه اعتبارا من 6 سبتمبر تم عزل محمود نوح، وأحمد نوح الرئيس التنفيذي للشركة ورئيس التنفيذي للعمليات بقرار يسري مفعوله فورا، على خلفية جمع قروض بـ33 مليون دولار، والهروب خارج البلاد !!.

وكشف عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصين في التجارة الرقمية، أسباب هروب أصحاب الشركة، موضحين أن السبب وراء ذلك هو الإدارة السيئة وإفلاس الشركة.

وقال مغردون إن هروب مؤسسي كابيتر جاء بعد إفلاس الشركة، مما اضطر المؤسسين للاقتراض بأسمائهم الشخصية من عدة بنوك.

وأوضحوا أن الاقتراض كان حلًا مؤقتًا حتى يتم تدبير عملية استثمار، أو بيع الشركة، لكن عندما فشلت حلول البيع لجهات سعودية وأردنية وبعد رفض العروض تعثر أداء الشركة، وتراكمت الديون ، وهرب محمود وأحمد نوح.

ويعمل بالشركة 2700 عاملاً.

ويعد محمد نوح، أحد مؤسسي شركة سويفل لحلول النقل، التي التي تعمل في مصر وعدة دول.

وأضاف “نوح” فى 25 يوليو 2021، أن “كابيتر” تقدم خدماتها في القاهرة والجيزة، بهدف التوسع جغرافيًا في مصر لتشمل عدد أكبر من المدن والمحافظات وتوسيع قائمة المنتجات المتاحة عبر المنصة لأكثر من 30 ألف منتج من مختلف المواد الغذائية والبقالة بحلول عام 2023.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى