مصر

تقرير حقوقي: 203 حالة انتحار في مصر خلال 6 أشهر (تعرف على التفاصيل)

أصدرت “المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان”، في مصر، تقريًرا الاثنين، رصدت فيه 203 حالة انتحار في مصر خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضي.

حالات الانتحار في 6 أشهر

وتحت عنوان “حالات الانتحار في 6 أشهر”، قال التقرير أن الحالات 52 حالة من حالات الإنتحار تتركز في القاهرة والجيزة، كما رصد،12 محاولة للانتحار في تلك الفترة أيضًا.

وأرجع التقرير، ارتفاع حالات الانتحار خلال السنوات الماضية، إلى “تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي”، مما تسبب في أزمات نفسية أصابت المُنتحر، أجبرته على اتخاذ قرار الانتحار، مشيرًا إلى موجات الانتحار التي ظهرت ظهر مؤخرًا بالقفز أمام عربات مترو الأنفاق.

وقال التقرير إن “الفترة محل الرصد شهدت وقوع 203 حالات انتحار، كانت أعلاها في شهرفبراير بـ 44 حالة بنسبة 21.67%، يليها شهر يناير بـ41 حالة بنسبة 20.2%، ثم شهري مايو ويونيو بمعدل 31 حالة انتحار لكل منهما بنسبة 15.27%، ويأتي شهر أبريل في الترتيب التالي بـ27 حالة انتحار، ثم شهر مارس بـ29 حالة”.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للمؤسسة، “شريف هلالي”، أن هذا الرصد لا يمثل بالضرورة عدد حالات الانتحار الحقيقية، والتي تصل إلى عدة آلاف سنويًا ولا يمكن رصدها من محاضر الشرطة ودفاتر وزارة الصحة شهريا، مشيرًا إلى أن التقرير اعتمد على رصد حالات الانتحار من خلال وسائل الإعلام.

التصنيفات

وبحسب التقرير جاء ترتيب عدد حالات الانتحار في المحافظات كالتالي:

– القاهرة في الترتيب الأول بـ 32 حالة انتحار بنسبة  15.67%

– الجيزة بـ 20 حالة انتحار بنسبة 9.85 %

–  كفر الشيخ بـ 16 حالة انتحار

– القليوبية بـ 15 حالة انتحار

–  البحيرة بـ 14 حالة بنسبة 6.9 %

–  الشرقية في الترتيب الخامس بـ 13 حالة بنسبة  6.4 %

– سوهاج في الترتيب السادس بـ 12 حالة بنسبة 5.9 %

– المنيا في الترتيب السابع بـ 10 حالات بنسبة 4.92 %

–  المنوفية بـ 9 حالات بنسبة  4.43 %

–  الإسكندرية و قنا بـ 7 حالات انتحار بنسبة 3.44 %

– الدقهلية والاسماعيلية  بـ 6 حالات لكل منهما بنسبة 2.95 %

– بني سويف بـ 5 حالات انتحار بنسبة 2,46 %

– دمياط والسويس وأسيوط بـ 4 حالات لكل منها بنسبة 1.97 %

– الأقصر والبحر الاحمر بحالتي انتحار لكل منها بنسبة 0.98 %

–  وفي الترتيب الأخير تأتي محافظات بورسعيد ، مرسى مطروح ، جنوب سيناء بحالة انتحار لكل منها بنسبة  0.49 % لكل منها.

بينما خلت عدد من المحافظات من حالات انتحار خلال تلك الفترة ومنها “الفيوم وأسوان وشمال سيناء”.

وحول التصنيف النوعي والاجتماعي لحالات الانتحار، كشف التقرير أن الذكور هم أغلب حالات الانتحار بـ150 حالة بنسبة تقترب من نسبة 73.9%، مقابل 53 حالة انتحار للإناث بنسبة 26.1%.

أما عن الحالة الاجتماعية، فسجّل أعلى معدلات الانتحار طوال فترة التقرير لدى غير المتزوجين بـ72 حالة بنسبة 35.46%، بينما وصلت لدى المتزوجين إلى 36 حالة بنسبة 17.73%، ولم يتمكن التقرير من رصد المعلومات الخاصة بـ95 حالة بنسبة 46.8%.

كما رصد التقرير 12 وسيلة من وسائل الانتحار خلال الشهور الستة الماضية، وهم:

–  الانتحار بالشنق بـ 89 حالة انتحار بنسبة 43.84%

– تناول قرص غلة سام، أو مبيد حشري بـ45 حالة بنسبة 22.16%

– الانتحار بالقفز من مكان عال بـ35 حالة بنسبة 24.17%

– الانتحار بإطلاق النار على النفس، أو بالانتحار غرقا في نهر النيل أو فروعه بـ9 حالات لكل منها بنسبة 4.43%

–  الانتحار أمام قطارات مترو الأنفاق بـ5 حالات انتحار بنسبة 2.46%

–  الانتحار بقطع الشرايين أو الانتحار حرقا بـ3 حالات لكل منها بنسبة 1.47%.

وحول التصنيفات العمرية، كانت أعلى المراحل العمرية في حالات الانتحار هي:

–  من 21 إلى 30 عاما بـ65 حالة بنسبة 32%

–  من 1 إلى 18 سنة بـ36 حالة بنسبة 17.73%

– من 31 إلى 40 عاما بـ41 حالة

–  من 19 إلى 20 عاما بـ18 حالة.

وبلغت أسباب الانتحار 17 سببًا، كان أعلاها:

– سوء الحالة النفسية التي تسبق حالات الانتحار بـ78 حالة بنسبة 38.42%

– مرضى الاكتئاب والأمراض النفسية بـ27 حالة بنسبة 13.3%

– المنتحرين بسبب الخلافات الزوجية والأسرية بـ36 حالة

– الانتحار بسبب الضائقة المالية وتزايد الديون بـ15 حالة بنسبة 7.38%

–  الانتحار لأسباب عاطفية  بـ7 حالات بنسبة 3.44%.

محاولات الانتحار

كما رصد التقرير، 12 محاولة انتحار انتهت بالفشل، كانت 6 منها الذكور، و6 محاولات من جانب الإناث، على المستوى الجغرافي حظيت محافظة القاهرة بأعلى عدد منها بـ 4 محاولات، ثم محافظتي الجيزة والبحيرة بمحاولتي انتحار، ثم الدقهلية والمنوفية وسوهاج والمنيا بحالة انتحار لكل منها.

وفي ختام التقرير، دعت المؤسسة العربية، الحكومة المصرية ومجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية، لوضع استراتيجية لمناقشة أسباب هذه الظاهرة وكيفية مواجهتها وصولًا إلى حصار هذه الظاهرة سواء بوضع ضوابط على بعض الوسائل المستخدمة في الانتحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى