حقوق الإنسانمصر

تقرير حقوقي: 3 وفيات و19 حالة إهمال طبي في السجون المصرية خلال يناير

أصدر مركز “النديم لضحايا العنف والتعذيب”، تقرير بعنوان “أرشيف القهر في يناير”، رصد فيه الانتهاكات التي وقعت في السجون ومراكز الاحتجاز المصرية خلال شهر يناير 2022.

ووثق المركز في تقريره، 3 حالات وفاة في أماكن الاحتجاز المختلفة، بالإضافة إلى 5 حالات تعذيب فردي، و64 حالة تكدير فردي، و6 حالات تكدير جماعي، و56 حالة إخفاء قسري، و7 حالات عنف من الدولة.

كما وثق وقوع 19 حالة إهمال طبي متعمد، و56 حالة إخفاء قسري، و7 حالات عنف دولة، وذلك خلال شهر يناير 2022.

رابط التقرير: https://bit.ly/34JVv7N

مركز النديم

وكان المركز قد وثق خلال عام 2021  مقتل، 119 داخل السجون ومقارّ الاحتجاز المختلفة وخارجها، و55 حالة وفاة في مقارّ الاحتجاز المختلفة,.

كما وثق 48 حالة تعذيب فردي، و598 حالة تكدير فردي، و62 حالة تكدير جماعي، و201 حالة إهمال طبي، و431 حالة إخفاء قسري، و867 حالة ظهور بعد اختفاء قسري لمدد متفاوتة، و108 حالات عنف من الدولة.

الانتهاكات في مقار الاحتجاز

وتفتقد السجون المصرية إلى مقومات الصحة الأساسية، التي تشمل الغذاء الجيد والمرافق الصحية، ودورات المياه الآدمية التي تناسب أعداد السجناء، وكذلك الإضاءة والتهوية والتريض.

كما تعاني في أغلبها من التكدس الشديد للسجناء داخل أماكن الاحتجاز.

وكانت المنظمات الحقوقية المصرية طالبت بإلزامية فتح النيابة العامة تحقيقاً في وفاة كل معتقل وسجين في حال موت أي مواطن داخل أحد أماكن الاحتجاز أو السجون المصرية، بغض النظر عن التاريخ المرضي للسجناء.

فضلًا عن المطالبات البديهية بالتعامل الجاد مع استغاثات السجناء في الحالات الطارئة، وتسهيل الإجراءات اللازمة لتلقي الرعاية الصحية داخل السجون أو في مستشفيات خارجية.

ودعت المنظمات الحقوقية المصرية، إلى تخصيص ميزانية من وزارة الداخلية من أجل تحسين البنية التحتية في السجون وأماكن الاحتجاز، وتوفير الأجهزة والأدوات الطبية اللازمة بدلًا من الاعتماد على الإسعافات الأولية فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى