مصر

“جروح وحروق ونزيف”.. تقرير صادم من النيابة بعد معاينة جثمان الفنان الأردني أشرف طلفاح

كشف تقرير طبي عن مفاجأت صادمة حول ملابسات وفاة الفنان الأردني “أشرف طلفاح” في مصر.

وأوضح التقرير الصادر عن المستشفى الذي نُقل إليها الفنان الأردني “أشرف طلفاح”، أنه عند الانتقال إلى شقة المريض، وجد ملقيا على الأرض، وتم قياس النبض والأكسجين، ووجد عقار dmt بيد المريض.

وقالت المستشفى أنه تم تركيب أنبوبة حنجرية في سيارة الإسعاف، وعند الوصول الى المستشفى تم تركيب كانيولا وإعطاء أيبونيرفين .

حبوب هلوسة

وكشف التقرير أن المريض وجد بيده دواء dmt استفات «الفيل الأزرق»، وتبين أنه يحتاج إلى النقل لقسم السموم فورا.

وأضاف التقرير أن المريض به علامات على الوجه والبطن والقدم اليسرى وورم باليد اليسرى وكدمات متفرقة بالجسم وجحوظ بالعينين واشتباه نزيف بالمخ “عدم تناسق بؤبؤ العينين”، واشتباه نزيف بالصدر واشتباه نزيف بالبطن.

ويذكر أن عقار “الفيل الأزرق” يتكون من ثنائي ميثيل تريبتامين، وهي مادة توجد على شكل بلوري من عائلة التريبتامين، وتندرج حبوب مخدرات الفيل الأزرق في الأساس تحت مسمى حبوب الهلوسة ولها تأثير مباشر على كيمياء المخ والهرمونات الموجودة داخل جسم الإنسان.

وكشفت وسائل إعلام، أن كاميرات مراقبة “الكمبوند” الذي كان يقيم به طلفاح في منطقة أكتوبر، أظهرت عدم دخول أو خروج أي شخص في وقت معاصر لإصابة الفنان الأردني.

بيان النيابة العامة

من جانبها اصدرت النيابة العامة بياناً قالت فيه إنها أمرت بإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفي أشرف طلفاح، عقبَ تلقيها إخطارًا بوفاته بعدما بُلّغتْ بالعثور عليه مغشيًا عليه بمسكنه بالجيزة، ووجود آثار إصابة به، ونقله للمستشفى لمحاولة إسعافه.

وذكر البيان، أن النيابة تلقت بلاغًا من شرطة النجدة مفاده أن مشرف العقار الذي يسكن فيه المتوفى قد رآه من شرفة مسكنه مُلقًى على وجهه، فأبلغ النجدة التي بحضورِها وأحدِ أقارب المتوفَّى تبين إصابته بغيبوبة، وأنه ما زال على قيد الحياة.

وأفاد قريبُه بإصابتَه بمرض السكريِّ، وأنَّ أشقاءَه حاولوا الاتصالَ به منذ فترةٍ دون أن يُجيبَهم، ولم تتبين الشرطة آنذاك أيَّ بعثرة بمحتويات مسكنه، وأفاد أصدقاؤه وأقاربه الذين حضروا بوجودِ كافَّةِ متعلقاته كاملة دونَ نقص، فاستُدعِيَتْ سيارةُ الإسعاف ونُقل للمستشفى.

وتابع البيان: “انتقلت النيابة لمسكن المتوفى لمعاينتِه فتبينتْ عدم وجود أيِّ آثار عنف على مقبض بابه الخارجي أو داخل المسكن، فانتقلت إلى المستشفى لسؤاله، فتبينت تواجده بوحدة الرعاية الحرجة غائبًا عن الوعي”,

وشاهدتْ النيابة مِن مناظرةِ جسدِهِ وجودَ آثارِ إصاباتٍ متفرقةٍ به، وبسؤال الطبيبة المختصة أفادت بحضوره في حالة غيبوبة تامة وبه آثارُ إصاباتٍ متعددة، وآثارُ جروحٍ وحروقٍ بأنحاءٍ متفرقةٍ من جسدِه، وأنه بتوقيع الكشف الطبي عليه تبين إصابته بنزيف في المخ، وتجمع دموي وارتشاح على الرئة.

وسألت النيابة العامة عددًا من الشهود هم مؤجر العقار محل سكن المتوفى، وشقيقه، وصديقه المقرَّب، ولم تقف من شهادتهم على وجود دلائل لأي شبهة جنائية في وفاته، وأنهم حاولوا الاتصال به قبل اكتشاف إصابته بالغيبوبة، ولم يكن يجيبهم.

من جانبه، قال المستشار الإعلامي للسفارة الأردنية بالقاهرة، علاء الزيود، إن الممثل الراحل “حضر للقاهرة قبل عدة أيام بمفرده، وغير معلوم ما إذا كانت زيارته مرتبطة بحضور فعاليات الدورة الحالية لمهرجان القاهرة السينمائي التي انطلقت أمس أم أنها زيارة عادية”.

كما أكد أنه “بعد انتهاء التحقيقات، ستتم إعادة جثمانه إلى الأردن، ليتم دفنه في بلده”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى