مصر

تكليف وزير التعليم بمهام “هالة زايد” تزمناً مع التحقيق في قضية فساد كبرى

كلف رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، مساء الخميس، وزير التعليم خالد عبد الغفار، القيام بأعمال وزيرة الصحة، وذلك تزامناً بالتحقيق مع مكتب الوزيرة في قضية فساد

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم الجمعة، القرار، وادعت أنه جاء بناء على طلب الإجازة المرضية المقدم من وزيرة الصحة “هالة زايد”.

فساد وزارة الصحة

وكانت مصادر داخل وزارة الصحة أكدت أنه طُلب من الوزيرة تقديم استقالتها، على خلفية التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة في قضية الرشوة التي فُجرت هذا الأسبوع في مكتبها.

وألقت الرقابة الإدارية القبض على سكرتير مكتب الوزيرة، ومدير العلاج الحر وأربعة من مساعديه. وبعد الإعلان عن القضية، تعرضت الوزيرة لوعكة صحية، نقلت على أثرها إلى المستشفى التابعة لجهاز المخابرات، قبل أن تخرج بعدها بساعات.

وربط رواد مواقع التواصل بين التحقيقات في قضية الفساد، والإعلان عن إصابة الوزيرة هالة زايد، بأزمة قلبية، ودخولها المستشفى، متسائلين إن كانت “تمثيلية لتجنب المواجهة”.

بيان النيابة العامة

في الوقت نفسه، قالت النيابة العامة، في بيان، إنها تولت مباشرة التحقيقات مع مسؤولين في وزارة الصحة فيما هو منسوب إليهم، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وكشفت مصادر أن القضية لا تقتصر على المتهمين الذين ألقي القبض عليهم، “وربما تمتد لتشمل شخصيات مقربة من هالة زايد من خارج الوزارة”.

وأكدت المصادر أن “الوزيرة لا تملك حتى أن تتخذ قرارها بالاستقالة”، وأن “السيسي إذا قرر الإطاحة بها بناء على التحقيقات، فسوف يتم إبعادها في شكل استقالة أو إقالة، حسب درجة مسؤوليتها عن مجريات القضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى