مصر

تداول فيديو مصور لكنيسة تستخدم أطفالا لتمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا

أثار مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الغضب والجدل بين النشطاء والمغردين.

ويُظهر الفيديو قيام إحدى الكنائس الأرثوذكسية بتمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا مستخدمة في ذلك أطفالًا.

تمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا

تمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا

ويظهر فى الفيديو الذي انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والذي تم تصويره داخل إحدى الكنائس الأرثوذكسية، أطفالا يؤدون مشهدا تمثيليا لعملية ذبح الأقباط في ليبيا وهي الحادثة التى وقعت قبل 5 أعوام.

تمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا

وظهر الأطفال فى مقطع الفيديو، وهم يرتدون الملابس البرتقالية، التي كان يرتديها 21 قبطيا من المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا في عام 2015، من قبل عناصر تنظيم الدولة “داعش”.

وسار الأطفال داخل الكنيسة، في صف إلى الممر المؤدي إلى الهيكل، وحولهم آخرون يرتدون ملابس سوداء كتلك التي ارتداها عناصر التنظيم ممسكين بسيوف.

وجلس الأطفال القرفصاء، ثم تقدم الطفلان الذين مثلا دور القتلة في مقدمة الصفوف، ممسكين بسكين، ليمرا به على رقابهم، وكأنهما يذبحونهم كما ظهر في الفيديو منذ 5 أعوام، ليرتمي كل منهم على جنيه وكأنه فارق الحياة، وسط أصوات الترنيمات القبطية.

كما ظهر في الفيديو بعد ذلك أحد القساوسة يرتدي زيًا باللون الأبيض ومعه أطفال بالزي ذاته وجناحات مركبة في ظهورهم، يأخذون بيد الأطفال ويلبسونهم تاجًا تكريمًا لهم.

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

وأثار الفيديو غضب جميع المتابعين الذين استنكروا استخدام الأطفال في مثل هذه المشاهد، وانتقدوا فكرة ترسيخ مشاهد دموية.

وذكر مواقع إخبارية محلية، محسوبة على الأجهزة الأمنية، أنها تواصلت مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لمعرفة ملابساته، وكواليس تصويره، إلا أنه لم يتسن لها الحصول على أي تفاصيل أو تعليق.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى